fbpx

غرامات في حال مغادرة المنزل بلا عذر مُلح ليلة رأس السنة !

وفقًا للوائح القيود الجديدة ، ستكون الشرطة قادرة على إصدار مخالفات للأشخاص الذين  دون سبب مدرج في اللائحة ، يخرجون من المنزل الى الشارع   بين الساعة  19.00 من 31 ديسمبر / كانون الأول حتى الساعة 6.00 صباحًا في الأول من يناير في الشوارع – أفاد المتحدث باسم الحكومة بيوتر مولر اليوم الاثنين –

أعلن وزير الصحة آدم نيدزيلسكي يوم الخميس أنه من 28 ديسمبر إلى 17 يناير 2021 (حتى نهاية العطلة المدرسية) ، سيتم فرض قيود إضافية ، بما في ذلك إغلاق الفنادق ، والحد من عمل مراكز التسوق ؛ في ليلة رأس السنة الجديدة سيُمنع التجول بشكل نهائي  من الساعة السابعة مساء  31 ديسمبر إلى 6 صباحًا في الأول من يناير.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت القيود المعلنة ستطبق بالشكل الكامل ، قال المتحدث باسم الحكومة إنه “لن تكون هناك تغييرات جوهرية على اللائحة”. – لا يوجد سوى توضيحات لبعض الحالات  ، على سبيل المثال ، الامتحانات المهنية ، التي تعقد في يناير. وأضاف أن القيود التي مررناها لا تتغير كقاعدة.

وعندما سئل المتحدث باسم الشرطة عما إذا كانت الشرطة سوف تصدر مخالفات للأشخاص الذين سيتم ضبطهم في الشوارع في ليلة رأس السنة الجديدة من دون سبب المدرجة في اللائحة، أكد أن “على أساس القيود المفروضة سيتم فرض هذه المخالفات ، وأعرب عن أمله في أن “لا يكون ذلك ضروريا لأننا جميعا سنلتزم بهذه القواعد بروح المسؤولية”.

لنتذكر أن هناك قانونًا يسمح بإدخال قيود في حالة الأوبئة. (…] تم فرض قيود مماثلة هذا الربيع لعدة أيام ، كان من الممكن مغادرة المنزل فقط في أربع حالات محددة – قال المتحدث باسم الحكومة إننا نُدخل وضعاً مشابهًا لكن لساعات محددة .

كما دعا إلى “الثقة بالفطرة السليمة”. – في الوقت الحالي ، يعد الحد من الاتصالات الاجتماعية فرصة للحد من إنتشار الفايروس الى أن يتم توزيع اللقاح عالمياً ، ولكي نتمكن أيضاً من حد عدد الوفيات في بولندا .

وبحسب الفقرة 116 من قانون الجنح البولندي ،  يجوز تغريم الأشخاص الذين لا يمتثلون للقوانين  والحظر والقيود بغرامة تصل الى  1000 زلوتي بولندي

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة