fbpx

ما هي أولويات الرئيس أندريه دودا في السياسة الخارجية لـ عام 2021 ؟

 

انفتاح جديد مع الإدارة الأمريكية ، العلاقات البولندية الألمانية ، التعاون الإقليمي في البحار الثلاثة ، مجموعة فسيغراد ، الاقتصاد ، ستهيمن هذه القضايا على السياسة الخارجية للرئيس أندريه دودا في عام 2021 – قال Krzysztof Szczerski كبير مستشاري الرئيس البولندي

وأكد Szczerski أن خطط العام القادم للعلاقات الخارجية التي سيقوم بها الرئيس لن تكون ثابته بسبب الأوضاع التي يفرضها الوباء ، مشيراً الى أن هذا الوضع في جميع أنحاء العالم حيث كان لجميع الدول خططها خلال عام 2020 ومعظمها لم يتم تنفيذه ، وقد يكون الوضع مشابه في بداية العام القادم

وأعرب عن أمله في أن “يمكن العام المقبل استعادة الإيقاع الطبيعي للعلاقات الدولية ، وأن يتم تنفيذ كل ما تم التخطيط له في عام 2020 ولكن لم يحدث بطريقة ما” . – في الوقت الحالي ، تجيب معظم العواصم على أسئلة حول التقويم الخاص باللقاءآت أنهم لا يخططون لتنظيم أي فعالية أو لقاء خلال الربع الأول من عام 2021 – قال Szczerski –

السياسة تجاه الولايات المتحدة الأمريكية

عندما سئل عن الموعد المحتمل للاجتماع الأول للرئيسين أندريه دودا وجو بايدن ، قال إنه “في الأوقات العادية غير الوبائية ، سنتحدث عن حقيقة أن الاجتماع الأول للرؤساء سيعقد خلال قمة الناتو ، والتي ينبغي أن تكون في الربيع”. وأضاف أنه حتى الآن كان من الممارسات الشائعة أنه فيما يتعلق بتولي الرئيس الأمريكي الجديد لمنصبه ، أن يتم عقد اجتماع لزعماء دول الناتو حتى يتمكن الحلفاء من التحدث مع الزعيم الأمريكي الجديد.

إذا كان كل شيء يسير كالمعتاد ، فسأقول أنه بعد تولى جو بايدن منصب الرئيس الأمريكي في نهاية يناير ، من المحتمل أن تتاح الفرصة الأولى للرئيسين دودا وبايدن للتحدث في قمة الناتو في الربيع ، هذا ما نعول عليه ، مشيراً الى أن اللقاء سيكون مقدمة جيدة للتخطيط لمزيد من التعاون .

وأضاف أن تطور الوباء سيحدد “انفتاح واشنطن على الاجتماعات على مختلف المستويات بعد تغيير الإدارة” ، ومن غير المعروف حالياً إن كانت ستكون هناك فرصة للقاءات مباشرة مع الإدارة الأمريكية الجديدة أم سيتم ذلك عن بعد – قال Szczerski –

العلاقات البولندية الألمانية

وأكد Szczerski أنه الى جانب التقارب مع الإدارة الأمريكية الجديدة ، سيتم العمل على العلاقات البولندية الألمانية ، وأكد أن الأمر يتعلق بكل من السياق عبر الأطلسي والذكرى الثلاثين لتوقيع المعاهدة البولندية الألمانية بشأن الجوار الجيد والتعاون الودي ، ، وتابع أن إن الرئيس دودا ، الذي لديه اتصالات جيدة مع الرئيس فرانك فالتر شتاينماير .

وأضاف أن العام المقبل سيكون قد مر 30 عامًا منذ إنشاء مجموعة Visegrad ، وفي الوقت نفسه تتولى بولندا الرئاسة السنوية لـ V4. – نحن نخطط لتنظيم قمة رؤساء مجموعة Visegrad في بولندا. وقال مستشار الرئيس إن الموعد سيعتمد إلى حد كبير على الوضع الوبائي .

سنطور أيضًا مبادرة البحار الثلاثة خلال العام القادم ، والتي بدأت بالفعل ي تحقيق نتائج ملموسة – أضاف Szczerski –

هناك أيضًا خطط لعدة زيارات مهمة من قبل سياسيين أجانب إلى بولندا ، والتي تم جدولتها بالفعل ، ولكن – كما قال Szczerski – “تخضع جميعها للوضع الوبائي” كما تشمل الخطط زيارات ثنائية خارجية يقوم بها الرئيس دودا ، سنبلغ عنها بمجرد معرفة أنها ستحدث بالتأكيد ، وأكد Szczerski أن الرئيس أوضح أنه يريد لهذه الزيارات أن يكون لها جانب اقتصادي واضح.

قمة 17 + 1

كما أشار ، لا يوجد قرار من الجانب الصيني بشأن القمة بصيغة 17 + 1 ، أي دول وسط وشرق أوروبا واليونان والبلقان مع الصين ، كان من المقرر عقد الاجتماع في بكين عام 2020 لكنه لم ينعقد ، وأكد مستشار الرئيس إننا ننتظر معلومات من الجانب الصيني حول إمكانية تنظيم هذه القمة خلال العام القادم

وأشار Szczerski الى قمة مثلث فايمار التي عقدت ايضاً في فيراير من العام الجاري ، حيث زار الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بولندا. ومع ذلك ، فإن اجتماع رؤساء فرنسا وألمانيا وبولندا ضمن قمة مثلث فايمار والتي كان مخطط لها لم تحدث بسبب الوباء ، مشيراً الى أن بولندا ليست الجهة المنظمة لهذه القمة ولكنها ضيفة ، مشيراً الى أن الرئيس ينتظر قرار المنظمين حول موعد هذه القمة

وبحسب ما قال ، فإن افتتاح دورة الألعاب الأولمبية الصيفية في طوكيو ، التي كان من المفترض أن تقام في 2020 ، لكنها تأجلت بسبب الوباء ، قد تكون مناسبة لعقد اجتماعات سياسية متعددة الأطراف

الموعد الجديد المقرر للألعاب هو 23 يوليو – 8 أغسطس ، 2021. – إذا أقيمت الألعاب بالصيغة العادية ، فإن حفل الافتتاح دائمًا فرصة لسلسلة من الاجتماعات السياسية ، إذا كان هناك مثل هذا الاحتمال ، فمن المحتمل أن يفكر الرئيس دودا في خيار المشاركة في الحفل .

أعلن كبير مستشاري الرئيس أن المنتدى الاقتصادي العالمي ، الذي يعقد عادة في دافوس في يناير ، من المقرر عقده في مايو ، هذا العام سيعقد في سنغافورة ، وإذا تم تنظيمه ، فإن الرئيس البولندي سيشارك فيه

ومن المقرر أيضًا مشاركة الرئيس في الجمعية العامة للأمم المتحدة ، التي تنعقد في نيويورك في سبتمبر ، كما أكد Szczerski أن بولندا تستعد أيضاً لعام 2022 ، عندما تتولى بولندا رئاسة منظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة