fbpx

انطلاق التدريبات العسكرية ’’اناكوندا-16’’في يولندا وسط توترالعلاقات مع الكرملين

 

 

بدئت بولندا بإجراء التدريبات العسكرية  “اناكوندا-16” ميدانيا على اراضيها والتي تستغرق اسبوعين ويشارك في التدريبات31 ألف جندي من 24 بلدا  دول الناتو بقيادة بولندا بالإضافة الى الدول التي ترتبط معها بـ “شراكة من أجل السلام” والطامحة لعضوية الاتحاد الأوروبي  بينها اوكرانيا و جورجيا وتستمر هذه التدريبات لمدة عشرة ايام.

كما تشارك في التمارين للمرة الاولى قوات شبه عسكرية بولندية  يبلغ عددها 12 ألف جندي يسعى وزير الداخلية العام المقبل الى تحويلها لوحدات دفاع عن الاراضي تخصص لاعتراض عمليات روسية محتملة على غرار انشطتها في القرم وشرق اوكرانيا –حسب قوله.

ويستخدم في التدريبات 3000 مركبة عسكرية و105 طائرة مروحية و 12 سفينة حربية وتشمل أناكوندا-16 تدريبات، مثل هجوم ليلي بطائرات هليكوبتر، وإسقاط مظليين أميركيين لبناء جسر مؤقت على نهر فيستولا.

 

وتعد هذه التدريبات هي الأوسع نطاقا منذ انهيار النظام الشيوعي في 1989 وسط تزايد اجواء التوتر بين دول الغرب وروسيا على خلفية ضم روسيا لشبه جزيرة القرم الأوكرانية ودعمها للانفصاليين في شرق أوكرانيا .

وتؤكد روسيا ان التدريبات العسكرية في المنطقة المجاورة لحدودها هو تهديد للسلامة في حين تشير الدول الاوروبية الشرقية وبقية دول الناتو ان المناورات هي دفاعية بطبيعتها

وتأتي هذه التدريبات قبل شهر من قمة الحلف الاطلسي في العاصمة البولندية في 8 و9 تموز/يوليو، التي يتوقع ان تطلق اكبر ورشة لتحديث الحلف منذ الحرب الباردة.

ويتوقع ان يعلن الحلف في القمة نشر قوات في اوروبا الشرقية خصوصا بولندا، في بادرة وصفها الحلف بانها استراتيجية “ردع وحوار” تثير غضب روسيا.



التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة