رئيس الوزراء العراقي يعلن انتهاء الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية

 

 

أعلن رئيس الوزراء العراقى حيدر جواد العبادي السبت انتهاء الحرب التي استمرت ثلاث سنوات على يد القوات الحكومية مع تنظيم الدولة الاسلامية فى العراق. وهنأت السلطات الامريكية الحكومة العراقية على هذا الانتصار يوم السبت. وفي الوقت نفسه، تم التشديد على أن تحرير البلد لا يعني أن الحرب على الإرهاب قد انتهت على أراضيها.

و قال العبادي في بغداد في افتتاح مؤتمر نظمته نقابة الصحفيين العراقيين إن “قواتنا تسيطر تماما على الحدود العراقية السورية، لذلك أعلن نهاية الحرب مع داعش (تنظيم الدولة الإسلامية).

وتابع “سنبقى في حالة تأهب لمواجهة أي عودة للإرهاب لأن المعركة مستمرة”، وأن حصر السلاح بيد الدولة وتأسيس سيادة القانون أهم خطوات البناء”.

وأضاف “فتحنا صفحة جديدة للتعامل مع دول الجوار والدول العربية والعالم والوحدة كانت سلاح النصر ضد الإرهاب ويجب العمل على حمايتها”، داعياً العراقيين إلى “المحافظة على نصرهم وحماية وحدتهم”.

ودعا العبادي إلى الابتعاد عن التحريض الطائفي لمنع عودة الإرهاب، مؤكداً أن عملية إعادة الإعمار ستشمل كل مدن العراق.

 

 

 

وأضاف رئيس الوزراء العراقي أن “معركتنا كانت مع العدو الذي أراد أن يقتل حضارتنا، ولكننا انتصرنا بوحدتنا وعزيمتنا”، مشيرا إلى أن هذا الانتصار هو انتصار للمنطقة بالكامل.

تهاني من الولايات المتحدة الأمريكية

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية هيذر نويرت ان الولايات المتحدة “تهنئ باخلاص الجنود العراقيين والشجعان العراقيين الذين فقد الكثير منهم حياتهم فى المعركة البطولية ضد داعش”.

 

واضاف “ان الولايات المتحدة والحكومة العراقية تودان الاشارة الى ان تحرير العراق لا يعني ان الحرب ضد الارهاب او حتى تنظيم الدولة الاسلامية قد انتهت في ذلك البلد”.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة