fbpx

متى نحقق مناعة السكان بعد التطعيم؟ أعلن وزير الصحة عن موعد محتمل

من أجل تحقيق “تأثير مناعة السكان” ، يحتاج الى تطعيم ما لا يقل عن  15 مليون بولندي بلقاح فايروس كورونا ، وبالتالي فإن الموعد المحتمل للوصول الى مناعة السكان هو الخريف – قال وزير الصحة آدم نيدزيلسكي يوم الثلاثاء.

يوم الأحد ، بدأت حملة تطعيم وطنية ضد COVID-19 في جميع أنحاء بولندا. يوم الثلاثاء ، سيتم توزيع آخر جرعات اللقاح  من الدفعة الأولى من اللقاحات ، والتي وصلت إلى بولندا ليلة الجمعة ، وجزء من الدفعة الثانية يوم الاثنين ، حيث يتم تلقيح الأطباء والعاملين في القطاع الصحي حاليا.

الوزير نيدزيلسكي طلب من Radiu Zet المساعدة في  إقناع البولنديين بأن الأمر يستحق التطعيم  ، وأشار إلى أهمية نشر المعرفة حول هذا الموضوع والحملات الإعلامية التي تم إطلاقها للغرض ذاته

لقد أجرينا بحثًا وقمنا بمراقبة التحليلات المختلفة – بشكل عام ، يبدو أن الحجة الرئيسية لإقناع الجميع بالتطعيم هي توفير معرفة موثوقة – أشار الوزير –

ولدى سؤاله عن فئة المواطنين التي يجب تلقيحها من أجل رفع جميع القيود ، قال إن ذلك لا يعتمد “بشكل مباشر على نسبة التطعيم”. وأضاف: “لكن بالطبع هناك ارتباط بأنه كلما زاد تلقيح الناس ، انخفض عدد الإصابات اليومية ، وقل عدد الوفيات”.

وعندما سئل متى يمكننا التنبؤ بالعودة إلى الحياة الطبيعية ، أبدى تحفظًا في الإجابة ، حيث قال أنه لا يحب التخمين .

لكي تظهر نتائج حملة التطعيم وتبدأ مناعة السكان في الظهور ، يجب أن يتم تطعيم ما بين 50-60 في المائة من البالغين في بولندا ، وهو ما يعني 15 مليون شخص ، وضمن خطة الحكومة فيجب أن يتم ضمن المرحلة القادمة تطعيم ما يقرب من 2-3 مليون شخص شهريًا ، وهو “عدد كبير جدًا” في رأيه ، وسيكون تحدي كبير الوصول إليه .

العنصر الأساسي في عملية التطعيم المخطط لها هو لوجستيات فعالة وآمنة ،  تتطلب العملية برمتها الامتثال لمعايير توزيع الأدوية الصارمة ، مع مراعاة المتطلبات المحددة لمصنعي اللقاحات .

وأوضح نيدزيلسكي أن الأمر لا يعتمد فقط على فعالية نظام الرعاية الطبية لدينا ، ولكن أيضًا على كيفية تسليم اللقاحات ،  وأشار “في الوقت الحالي ، لدينا لقاح واحد معتمد من وكالة الأدوية الأوروبية”.

وعندما سئل عما إذا كانت طفرة الفيروس التاجي من بريطانيا العظمى موجودة بالفعل في بولندا ، أكد رئيس وزارة الصحة أنه لا يوجد مثل هذا التأكيد حتى الآن .

وتابع الوزير  طلبت من خلال وكالة الأبحاث الطبية تقديم دراسات تسلسل الفيروس في بولندا ، والتي تتيح لنا تحديد نوع الطفرة التي نتعامل معها ، حيث ستبدأ هذه الدراسة مطلع العام المقبل .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة