fbpx

تنديد دولي وشعور بالصدمة… أبرز ردود الفعل في بولندا والعالم على اقتحام مؤيدي ترامب مبنى الكونغرس

أعرب زعماء العالم عن مشاعر الذهول والصدمة عندما اقتحم أنصار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ، الاربعاء، مبنى الكونجرس حيث كان أعضاؤه مجتمعين وذلك في محاولة لإلغاء نتائج انتخابات الرئاسة الأمريكية التي فاز فيها جو بايدن، وأجبرت المشرّعين على الاختباء.

وتراوحت ردود الأفعال ما بين الغضب والإدانة والتأكيد بأن الديمقراطية هي التي سنتصر في النهاية.

وعلق الرئيس البولندي أندري دودا على الوضع في واشنطن عبر تغريده في تويتر قال فيها :

“الأحداث في واشنطن شأن داخلي للولايات المتحدة ، وهي دولة ديمقراطية في ظل سيادة القانون. وتعتمد السلطة على إرادة الناخبين ، وأمن الدولة ومواطنيها تشرف عليه الأجهزة المعينة لها. بولندا تؤمن بقوة الديمقراطية الأمريكية” .

كما علق زبيغنيف راو وزير الخارجية البولندية على الوضع في واشنطن في تويتر ،قائلاً:

تحتاج أوروبا القوية إلى أمريكا القوية. لطالما كانت الديمقراطية الأمريكية تدعمها القيم وتدعمها المؤسسات ، مما مكنها من مواجهة أصعب التحديات،واضاف “هذه الحقيقة لا تزال صالحة – لمصلحة الشعب الأمريكي والعالم الحر”.

وكتب رئيس المجلس الأوروبي تشارلز ميشيل على تويتر “الكونجرس الأمريكي هو معبد الديمقراطية. إنه لصدمة أن نشهد مشاهد اليوم في واشنطن. نحن على ثقة من أن الولايات المتحدة ستضمن التسليم السلمي للسلطة إلى جو بايدن”.

وكتبت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين على تويتر “أنا أؤمن بقوة المؤسسات الأمريكية والديمقراطية. الانتقال السلمي للسلطة هو جوهرها. فاز جو بايدن في الانتخابات. أتطلع إلى العمل معه كرئيس للولايات المتحدة المقبل”.

وقال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إن ما حصل في الكابيتول “اعتداء على الديمقراطية الأمريكية”. وأضاف: “في نظر العالم، تبدو الديمقراطية الأمريكية الليلة تحت حصار”.

بدوره وصف رئيس البرلمان الأوروبي ديفيد ساسولي ما شهده الكابيتول بأنه “مقلق للغاية”، داعيا إلى “وجوب احترام الأصوات الانتخابية الديمقراطية”.

و وصف رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون ما حصل في الكابيتول بـ”المشاهد المخزية”، مطالبا بنقل السلطة سلميا إلى بايدن. وكتب على تويتر: “الولايات المتحدة تدعم الديمقراطية في جميع أنحاء العالم ومن المهم الآن أن يكون هناك انتقال سلمي ومنظم للسلطة”.

نشر الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون فيديو خاص بمشاركته. وذكر فيه أنه “لن نفسح المجال أبدًا للعنف من قبل أي شخص يريد الإضرار بقضية الديمقراطية”.
 
وقال ماكرون بالإنجليزية “أريد أن أعبر عن صداقتنا وإيماننا بالولايات المتحدة. ما حدث في واشنطن اليوم بلا شك ليس أمريكيًا. نؤمن بقوة ديمقراطياتنا. نؤمن بقوة الديمقراطية الأمريكية.”

 قال وزير الخارجية الألماني هايكو ماس إن أعداء الديمقراطية سيبتهجون لمشاهد العنف في الكونجرس الأمريكي ودعا ترامب إلى قبول قرار الناخبين الأمريكيين. وقال ماس في تغريدة إن العنف نتج عن تصريحات استفزازية. وأضاف “لابد أن يقبل ترامب وأنصاره قرار الناخبين الأمريكيين في النهاية ويتوقفون عن الدوس على الديمقراطية”.

أما خصوم واشنطن، فاستغلوا الظرف لانتقادها مجددا ، وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن الديمقراطية الغربية “هشة وضعيفة”، محذرا من صعود “الشعبوية” بعد الاضطرابات التي أثارها أنصار ترامب في مبنى الكابيتول.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة