fbpx

محادثات بين نائبي وزارتي خارجية بولندا وتركيا حول التعاون المشترك والقضايا الأمنية

 

أبلغت وزارة الخارجية أن “أهم جوانب السياسة الشرقية والأمن والتعاون الثنائي كانت موضوعات لقاء بالفيديو تم إجراءه يوم الثلاثاء بين نائب رئيس الدبلوماسية البولندية Marcina Przydacza ونائب وزير الخارجية التركي Sedata Onala “.

و “ذكر كلا المحاورين أنه في مواجهة الاضطرابات التي نتعامل معها ، على سبيل المثال ، في جنوب القوقاز وأوروبا الشرقية ، فإن المشاركة الدولية الموثوقة والفعالة ضرورية – لا سيما في إطار الأدوات التي توفرها الأشكال الحالية لمنظمة الأمن والتعاون في أوروبا ومنظمة حلف شمال الأطلسي” بحسب بيان وزارة الخارجية.

كما أضاف البيان “شدد نائبا وزيري خارجية بولندا وتركيا أيضًا على أن جميع أعمال الدول والمنظمات الدولية يجب أن تسترشد بأولوية القانون الدولي”.

وأبلغت الوزارة أن نائب رئيس الدبلوماسية البولندية شدد خلال المحادثات على أهمية الوحدة عبر المحيط الأطلسي والتعاون داخل الناتو ، وذكّر بالدعم الذي قدمته بولندا بناء على طلب تركيا كجزء من إجراءات التعزيز لحماية أمن تركيا.

تعاون بولندا مع تركيا

في نهاية ديسمبر من العام الماضي وقع الرئيس أندريه دودا على قرار بموجبه يتم إرسال 80 جنديًا وموظفًا بولنديا إضافياً الى تركيا في النصف الأول من عام 2021 ، كجزء من إجراءات التعزيز العسكري لمنظمة حلف شمال الأطلسي في تركيا .

وتشارك الكتيبة البولندية في أنشطة استطلاعية لصالح تركيا ، وذلك بعد طلب تركيا من الناتو تعزيز تواجده على أراضيها في مواجهة تصعيد الموقف على الحدود مع سوريا .

وكانت بولندا قد أسست مع كل من تركيا ورومانيا تحالف ثلاثي في عام 2012 ، والذي يهدف إلى التنسيق الوثيق لقضايا الأمن القومي والتعاون عبر الأطلسي في المنطقة ، حيث كان هذه الموضوع أيضاً من بين القضايا التي تم نقاشها عبر لقاء الفيديو

وأبلغت الوزارة أنه تمت أيضا مناقشة قضايا التعاون الثنائي خلال الإجتماع ، كما أضاف بيان وزارة “بولندا تولي أهمية كبيرة للتعاون مع تركيا ، أنقرة شريك مهم لنا ، والشراكة مبنية على علاقاتنا التاريخية وعضويتنا المشتركة في الناتو”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة