fbpx

تجار التجزئة البولنديون “يهددون” بمقاضاة الحكومة بسبب قيود فيروس كورونا

أصدرت رابطة أرباب العمل البولندية للتجارة والخدمات – التي تضم أكثر من 150 عضوًا من أكبر تجار التجزئة للأزياء والأحذية في البلاد LPP و CCC اضافة إلى الشركات الصغيرة – تهديداً بمقاضاة الدولة بشأن القيود المفروضة للحد من جائحة فيروس كورونا مشيرة إلى أن القوانين المفروضة حالياً هي تمييز واضح وغير عادل تجاه متاجر الملابس وغيرها.

وقالت الرابطة إنه من غير العدل أن تظل محلات الملابس والأحذية والمجوهرات في مراكز التسوق مغلقة بينما محلات السوبر ماركت والصيدليات ومتاجر الأجهزة المنزلية في المراكز التجارية مفتوحة.

“نحن نتعرض للتمييز. نتوقع أن يُسمح لمحلاتنا بالفتح. وقالت الجمعية اليوم نحذر من أننا سنقاتل حتى النهاية وأن إحدى الأدوات التي سنستخدمها قريبًا ستكون مطالبات التعويض”.

فرضت الحكومة البولنديه قرارا بإغلاق الفنادق ومنحدرات التزلج والعديد من المتاجر الشهر الماضي في محاولة لمنع موجة ثالثة من فيروس كورونا المستجد مع إطلاق البلاد لبرنامج التطعيم.

قال وزير الصحة آدم نيدجيلسكي يوم الاثنين إن أعداد حالات الإصابة بكوفيد -19 اليومية مستقره في بولندا بعد ارتفاعها في الخريف ، لكن اكتشاف متغيرات جديدة وارتفاع أعداد الحالات في دول أوروبية أخرى يزيد من خطر حدوث موجة ثالثة محتملة.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة