fbpx

بولندا تبدأ محادثاتها مع الإتحاد الأوروبي بشأن اعتقال المعارض الروسي أليكسي نافالني

قال نائب وزير الخارجية البولندي ، الإثنين ، إن بولندا بدأت محادثات مع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي للضغط من أجل إجراء مناقشة عاجلة في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بشأن اعتقال المعارض الروسي أليكسي نافالني.

وصرح Piotr Wawrzyk نائب وزير الخارجية، لوكالة الأنباء البولندية PAP “بناء على طلبي ، بدأ السفير البولندي محادثات مع وفد الاتحاد الأوروبي لتقديم طلب مشترك لعقد اجتماع عاجل لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، فيما يتعلق باعتقال أليكسي نافالني”.

كما دعا الرئيس أندريه دودا إلى التضامن الدولي في قضية نافالني.

وكتب دودا في تغريدة له في وقت متأخر الأحد أن “الخطوات التي اتخذتها السلطات الروسية ضد أليكسي نافالني يجب ألا تمضي دون عواقب على علاقات المجتمع الدولي مع هذا البلد”.

وكتب “بالنيابة عن بولندا ، العضو في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة ، أناشد التضامن الدولي في هذا الوضع”.

اعتقلت الشرطة الروسية زعيم المعارضة أليكسي نافالني، الأحد، بعد هبوط طائرته القادمة من برلين في مطار شيريميتيفو في موسكو، بعد 149 يومًا من نقله إلى برلين لتلقي العلاج بعد تسميمه بواسطة غاز الأعصاب (نوفيتشوك).

وقالت المتحدثة باسم نافالني، نقلاً عن خدمة السجون الروسية الفيدرالية، إن زعيم المعارضة سيظل رهن الاحتجاز لدى الشرطة حتى محاكمته.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة