fbpx

مهرجان كام السينمائي يحجب مشاركة الأفلام الأميركية احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي

صفحة المهرجان في الفيسبوك/ شعار الدورة السابعة لمهرجان كام السينمائي (سينما بلا حدود) إهداء الدورة إلى القدس وضيف شرف المهرجان جمهورية العراق

 

   

 

إدارة مهرجان كام السينمائي الدولي تعلن عن اطلاق اسم “القدس” على دورتها الحالية وحجب الأفلام الأمريكية

أعلنت إدارة مهرجان كام السينمائي الدولي للأفلام التسجيلية والقصيرة، عن إطلاقها اسم “دورة القدس” على الدورة الحالية التي تنطلق في القاهرة بالفترة ما بين 15 و20 الجاري، إهداء إلى القدس.

كما قررت حجب مشاركة الأفلام الأميركية في المهرجان، احتجاجا على قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بإعلان القدس عاصمة لإسرائيل”.

وكشف رئيس المهرجان ومؤسسه المخرج علاء نصر أن “إدارة المهرجان، وبالتشاور مع لجنة التحكيم العربية والعالمية قررت تخصيص جائزة باسم “جائزة القدس” تمنح لفيلم تختاره لجنة التحكيم، وتجد فيه ما يعكس فكرة الدفاع عن حقوق الإنسان، لكون القدس قضية حقوقية وإنسانية عادلة بالأساس”، ولتضاف بذلك، إلى جوائز المهرجان التي تمنح لأفضل ثلاثة أفلام في كل من حقول الفيلم الروائي، والفيلم التسجيلي والوثائقي، وأفلام التحريك (الأنيميشن).

وأوضح أن الهدف الأسمى من إقامة هذه المهرجانات الأممية والتظاهرات الفكرية والفنية، الانتصار للقيم الإنسانية السامية، وخاصة العدالة والمساواة، وعليه نستنكر ما أقدم عليه ترمب من إعلان القدس العربية عاصمة دولة فلسطين عاصمة للاحتلال.

وتابع “لذلك، اتخذت إدارة المهرجان قرارًا بالإجماع، بإقصاء الأفلام المشاركة من الولايات المتحدة الأميركية من المشاركة بالمهرجان في هذه الدورة، ردًا على هذه الخطوة العدائية ضدنا وضد ثوابتنا، وهذا أقل ما يمكن لنا أن نفعله مع هذه المهزلة وهذه النقيصة والاستخفاف بنا، وبفلسطين وقضيتها التي هي قضية العرب الأولى”.

 

   

 

وأشار إلى أن هذه القرارات تأتي للتأكيد على عروبة القدس عاصمة دولة فلسطين، وعلى القيمة المعنوية والثقافية والحضارية للمدينة، وحضورها الدائم في قلوب العرب، وخاصة أبناء الشعب المصري الذي ما انفك ينتصر للقضية الفلسطينية، وللقدس خاصة، بشتى الطرق، ومن بينها الفنون.

ولفت إلى أن “من شأن تسمية الدورة الحالية باسم “القدس”، وتقديم جائزة باسمها، ومشاركة فلسطين في لجنة التحكيم، والمنافسة على جوائز المهرجان، تسليط الضوء على قضية العرب الأولى، والتحديات التي تواجهها المدينة المقدسة”.

يشار الى أن الدورة التي تحمل شعار “سينما بلا حدود” تعرض ما يزيد على ستين فيلمًا من أكثر من أربعين دولة حول العالم بينها، بعد إلغاء مشاركة الولايات المتحدة، مصر، فلسطين، الأردن، لبنان، العراق، الكويت، السعودية، سورية، موريتانيا، تونس، الجزائر وجورجيا، لاتفيا، الهند، تايلاند، أرمينيا، فرنسا، ألمانيا، المكسيك، الدنمارك، البرازيل، بريطانيا، كندا، وإيطاليا.

 

وكذلك سويسرا، هولندا، صربيا، نيبال، بولندا، اليونان، الأروغواي، إسبانيا، ميانمار، رومانيا، الفلبين، الكاميرون، وجنوب أفريقيا، وغيرها.

 

 

   

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة