والدة سائق شاحنة عيد الميلاد البولندي وضحية أنيس العامري تنتقد ميركل بشدة

 

 

أريد أن أقول للسيدة ميركل أن يديها ملطختان بدم ابني”، هذا ما قالته جانينا أوربان، والدة سائق الشاحنة البولندي لوكاس أوربان المقتول من طرف الإرهابي أنيس العامري في مقابلة حصرية مع DW

ابنها لوكاس كان الضحية الأولى من بين 12 ضحية جراء الاعتداء الإرهابي في سوق أعياد الميلاد ببرلين يوم (19 من كانون الأول/ ديسمبر 2016). وتشعر العائلة التي تعيش بالقرب من مدينة غروفنو الحدودية البولندية بالإهمال من قبل الحكومة والسلطات الألمانية.

 

 

 

كانت العائلة تتمنى أن تتلقى إشارة من الحكومة الألمانية، مثلا “رسالة عزاء شخصية” من المستشارة، كما قالت جانينا أوربان. وقال الوالد هينريك أوربان بأنه يوجد “أناس رائعون” في ألمانيا، لكن الحكومة والسلطات تبقى “بلا احترام”. وأضاف أنه لا أحد من الشركة الألمانية التي وجب على لوكاس أوربان الانتظار أمام بهوها لتفريغ حمولته جاء لتقديم اعتذار. وفيما يخص إقامة نصب تذكاري لضحايا الاعتداء أمام كنيسة الذكرى في برلين قال هينريك أوربان:” ما هي نوعية هذا الرمز ـ اسم على درج؟”.

وحتى ابن عم لوكاس أوربان، وكيل الشحن أرييل زورافسكي عبر في لقاء مع DW عن غضبه. فهو قد حصل مثل أقارب آخرين على 10.000 يورو كتعويض من صندوق خاص بوزارة الخارجية الألمانية. ويكافح عبر محاميه من أجل تلقي تعويض مالي إضافي، لأن خسارته تفوق عشرات المرات و وقال وكيل الشحن “إنه لم يطرأ أي تحرك في قضيتي، ومازلنا ننتظر”.

 

(DW )

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة