fbpx

هل سيؤثر تخفيف بعض القيود على عدد الإصابات في بولندا ؟ …تطور الوباء يعتمد على الناس وليس على الأماكن !

قال عالم الفيروسات البروفيسور Włodzimierz Gut أن “تطور الوباء يعتمد على الناس” وتابع “يمكن للاقتصاد في بولندا العمل بشكل طبيعي في ظل الوباء لكن المشكلة في الناس وكيفية تعاملهم معه”.

وشدد على أن تطور الوضع في البلاد منذ بداية الوباء يعتمد على الناس ، واعترف بأن “سلوكهم هو المهم وليس الأماكن المفتوحة”.

تابع “عندما أرى الصور من مراكز التسوق مثلاً – دمي يغلي “،  وأضاف” يقف الناس على بعد مائة متر من المحلات التجارية ،في طوابير ،و ليس هناك من مسافة أمان ،وبعد ذلك سيبكي نفس الأشخاص وأرباب العمل اذا تم فرض الاغلاق مرة أخرى”.

قال ” ليست المؤسسات نفسها ، ولا الصالات الرياضية ، ولا حمامات السباحة ، ولا الفنادق والمسارح هي التي تنشر الفيروس ، لكن الناس يفعلون ذلك”.

واعلنت الحكومة تخفيف القيود من 12 شباط/فبراير إلى 26 شباط/فبراير واستئناف عمل الفنادق وأماكن الإقامة حتى 50 ٪ للجميع ،اضافة إلى حمامات السباحة ومنحدرات التزلج ،في حين تبقى الحدائق المائية ، ونوادي اللياقة البدنية والصالات الرياضية ،و المطاعم مغلقة وتقديم الوجبات والطلبات الخارجية .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة