fbpx

منظمة دولية تطالب الاتحاد الأوروبي باتخاذ خطوات “عاجلة” بشأن انتهاكات حقوق الإنسان في بولندا

دعت CIVICUS ، وهي منظمة دولية غير ربحية مختصة بشأن الحريات المدنية ،الخميس، الاتحاد الأوروبي إلى اتخاذ “إجراءات عاجلة وفورية لمعالجة انتهاكات الحقوق الأساسية”.

و وضعت المنظمة التي تصف نفسها بأنها “تحالف عالمي مكرس لتمكين العمل المدني والمجتمع المدني في جميع أنحاء العالم”، بولندا على قائمة مراقبة حقوق الإنسان بسبب قمع الاحتجاجات وقمع حقوق مجتمع المثليين والاعتداءات على وسائل الإعلام المستقلة.

وتضع المنظمة بولندا ضمن قائمة التصنيف الأساسية التي تضم 40 دولة والتي تقدر أن الحريات الديمقراطية ، مثل حرية التعبير والتجمع السلمي وتكوين الجمعيات ، تتعرض للانتهاك بشكل متزايد.

وتتهم المنظمة حزب القانون والعدالة (PiS) أنه السبب وراء تراجع “الحريات المدنية” في بولندا إمنذ وصوله إلى السلطة في عام 2015.

وأضافت أنه منذ ذلك الحين ، أقرت الحكومة أكثر من 15 قانونًا وإصلاحًا يقوض استقلال القضاء وسيادة القانون،وقد أثارت هذه القوانين ، بما في ذلك قانون يسمح للحكومة بتأديب القضاة المعارضين للإصلاحات ، وآخر حول خفض سن التقاعد لقضاة المحكمة العليا ، غضب الاتحاد الأوروبي.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة