fbpx

ألمانيا تستعد لإتخاذ إجراءات مشددة في حالة زيادة الإصابات في بولندا

تستعد ألمانيا لزيادة عدد الإصابات بالفيروس “كورونا” في بولندا ،حيث يتم إعداد مسودة قانون تتعلق باختبارات الحجر الصحي وتشديد قوانين العبور الحدود بين البلدين.

ويتسبب إغلاق الحدود بين البلدين بمشاكل كبيره للبولنديون الذين يعملون أو يعيشون في ولايتين حدوديتين وخاصة ان شرط العبور هو اجراء فحص لاختبار الكورونا وهو “مكلف” مادياً لذلك سيتم إنشاء مراكز اختبار للفيروس مجانية احدها في مكلنبورغ بالقرب من شتشيتسين ،وسيتم انشاء مركز آخر على الجانب البولندي اعتبارًا من الأسبوع المقبل.

وحتى إنشاء المركز ستتحمل سلطات حدود مكلنبورغ جزءًا من التكلفة ، وأي شخص يرغب في إجراء الاختبار سيدفع 10 يورو مقابل ذلك .

وسبق أن قررت السلطات الألمانية إغلاق الحدود مع التشيك وتيرول النمساوية حتى 3 آذار/مارس المقبل، وذلك في إطار مكافحة الطفرات الجديدة من فيروس كورونا ، ولن يسمح بالعبور من التشيك إلى ألمانيا إلا لحالات استثنائية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة