fbpx

شابان بولنديان (20 عاماً) يقعان فريسة تجارة الأعضاء البشرية فى المكسيك

توفي شاب بولندي في حين لايزال صديقة في غيبوبة بالمستشفى بعد “انتزاع” أعضاءهما أثناء تواجدهما في المكسيك للبحث عن العمل.

سافر الشابان( 20 عاما تقريبا) إلى المكسيك في النصف الأول من شباط/فبراير الجاري من أجل البحث عن عمل.

وأكدت وزارة الخارجية البولندية وفاة شاب ووجود الآخر بالمستشفى، وشددت وزارة الخارجية على أنه “نظرًا لأحكام اللائحة العامة لحماية البيانات المعمول بها ورفاهية الضحايا ، فإن وزارة الخارجية لا تقدم معلومات مفصلة عن الحادث والتحقيق المعلق”.

وقالت الوزارة إن مواطنا بولنديا ثالثًا كان برفقة الاثنين قد عاد إلى وطنه ، ويحقق الادعاء العام المكسيكي في المسألة.

تظهر المعلومات غير الرسمية التي نشرها موقع “أونيت” أن المتوفى لم يفقد كليته فحسب، بل فقد أعضاء أخرى من جسده.

كما أبلغ وزير العدل ، المدعي العام زبيغنيف جوبرو على تويتر ، بأن قضية مقتل الشاب البولندي في المكسيك سيحقق فيها مكتب المدعي العام في كراكوف .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة