رئيس الوزراء خلال الندوة البولندية-اليابانية: الاستثمارات اليابانية في بولندا بلغت 25 مليون يورو

اوضح رئيس الوزراء ماتيوش مورافيتسكي يوم الأربعاء في الندوة البولندية اليابانية تحت عنوان”لماذا بولندا الآن؟” بأن حوالي 300 شركة يابانية تعمل حالياً في بولندا ، ويعمل بها حوالي 40 ألف موظف في مختلف قطاعات الاقتصاد، واضاف أن الاستثمارات اليابانية المباشرة في بولندا في عام 2019 بلغت 25 مليون يورو.

قال مورافيتسكي خلال الندوة “في الربع الثالث من عام 2020 ، ارتفع الناتج المحلي الإجمالي لبولندا بنسبة قياسية بلغت 7.9 بالمائة. مقارنة بالربع السابق “.

وفقًا لرئيس الوزراء ، منذ عام 2016 “تطورت العلاقات المتبادلة بشكل أفضل بفضل الاتصال الجوي المباشر بين وارسو وطوكيو” ،اضافة إلى “اتفاقية التجارة الحرة بين اليابان والاتحاد الأوروبي”.

كما أعلن مورافيتسكي أنه على الرغم من جائحة COVID-19 ،” ستظل بولندا شريكًا اقتصاديًا موثوقًا به،و سنبقى منفتحين على الاستثمارات اليابانية لأننا نعتقد أنه معًا يمكننا تحقيق المزيد”.

الإعلان عن شراكة إستراتيجية جديدة

وأكد ،بافاو يابونسكي، وكيل وزارة الخارجية بوزارة الخارجية البولندية الأربعاء خلال الندوة أن ” اليابان هي أحد أهم الشركاء الاقتصاديين في آسيا “.

كما ذكر يابونسكي ، أن بولندا واليابان تربطهما شراكة استراتيجية منذ عام 2015 ، فضلاً عن احترام القيم الديمقراطية وحقوق الإنسان والاعتراف بحريات السوق “.

قال “اليابان هي ثالث شريك تجاري لنا ، وقد تم تسجيل 5.5 مليار دولار في التعاون في عام 2020”.

تابع “نقترب اليوم من الانتهاء من العمل على خطة العمل الجديدة في إطار شراكتنا الاستراتيجية وستشير هذه الوثيقة قريبًا في اتجاهات جديدة”.

وشكر يابونسكي ،خلال الندوة ، المستثمرين اليابانيين على “مبادرات التضامن العديدة” خلال جائحة COVID-19. وذكر دور الشركات اليابانية في احراز تقدم تكنولوجي كبير لبولندا ،في بداية التحول المنهجي بعد سقوط الشيوعية في بولندا .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة