fbpx

وزير دفاع بولندا :روسيا هي أكبر تهديد لأمن العالم ولاتحترم سيادة واستقلالية الدول

اعلن وزير الدفاع البولندي “أنتوني ماتيريفيتش” الاربعاء خلال مؤتمر صحفي في بروكسل ضمن الاستعدادات لقمة الناتو في وارسو أن “روسيا هي أكبر تهديد لأمن العالم”.

وأجاب الوزير البولندي على اسئلة الصحفيين حول روسيا وما الخطر الذي تشكله على بولندا حيث أشار الى انه “يتفق مع فرضية ان روسيا هي في الواقع دولة ذات تصميم مختلف تماما عن بلدان الحضارة الغربية”.

وأضاف “انه لا يوجد بلد في التاريخ لم يقم بتقويض النظام العالمي مثل روسيا حيث تستمر باحتلالها لأراضي الدول ذات سيادة مستقلة حيث هاجمت جورجيا اولا ثم اوكرانيا وتستمر باحتلالها.

حتى انها لا تقبل استقلالية الدولة وسيادتها وهذا يشكل خطرا على النظام والأمن الأوروبي والعالمي وعلى المساواة في العالم “.

وتابع قائلا  أن عدم فهم الجميع لـ “اختلاف” روسيا عن الدول الغربية يؤدي إلى ارتكاب “أخطاء منهجية ومتكررة” في الاستراتيجية حيالها.

وقال ، “ومع كل الاحترام للشعب الروسي.. إن ذلك لا يلغي أن روسيا تمثل أكبر خطر على أمن العالم”.

واعرب وزير الدفاع عن قلقه من غزو روسيا لسورية-على حد تعبيره- واستخدامها لأحدث الأسلحة هناك كصواريخ اسكندر.

وفي رأيه أن قمة التحالف التي ستعقد في وارسو ستكون “خطوة تاريخية من قبل وزراء دفاع الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي للتكيف مع التحديات التي يمكن ان تواجهنا”.

وسبق ان اعلن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “ينس ستولتنبرغ” في حديث له اثناء عرض برنامج اجتماع لوزراء الدفاع في الحلف الثلاثاء والاربعاء في بروكسل “سنتفق على ان ننشر بالتناوب اربع كتائب قوية متعددة الجنسيات في بلدان البلطيق وبولندا”، واضاف هذا سيبعث برسالة واضحة ان الحلف الاطلسي مستعد للدفاع عن جميع الحلفاء في حال تعرضهم لعدوان “.

وسوف يتم تأكيد القرار من قبل قادة دول التحالف في قمتهم في 8 و 9 يوليو في وارسو 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة