fbpx

التشيك تشتكي بولندا إلى محكمة العدل الأوروبية بسبب منجم فحم !

رفعت جمهورية التشيك دعوى قضائية أمام محكمة العدل الأوروبية ضد بولندا بشأن التوسيع المخطط لمنجم “توروف ليجنيت” في بولندا ، كما كتب إيرينوس كولوفكا من المكتب الصحفي لـ محكمة العدل الأوروبية على تويتر.

يدعي الجانب التشيكي أن منجم توروف البولندي الواقع بالقرب من الحدود التشيكية له تأثير بيئي سلبي على المناطق الحدودية ، بما في ذلك انخفاض مستويات المياه الجوفية ،وزيادة تركيز الضوضاء والغبار.

في عام 2020 ، مددت السلطات البولندية رخصة تصريح العمل في منجم توروف حتى عام 2026.

قالت وزارة البيئة التشيكية في بيان صحفي في 26 شباط/ فبراير ، إن جمهورية التشيك طلبت من محكمة العدل الأوروبية النظر في تأثير تعدين الفحم على سكان المناطق الحدودية في إجراء سريع وطالبت بوقف عمليات التعدين حتى تصدر المحكمة قرارها.

وقال وزير البيئة التشيكي ريتشارد برابيك حينها إن الدعوى القضائية ضرورية لحماية المواطنين التشيكيين ، لأن بولندا لم تستوفي مطالب براغ.

وأضاف أن المحادثات مع بولندا ستستمر ، لكن جمهورية التشيك تتعامل مع الاستخراج الحالي للفحم من توروف على أنه غير قانوني.

تعود ملكية منجم ومحطة توليد الكهرباء في توروف إلى PGE Gornictwo i Energetyka Konwencjonalna ، وهي جزء من PGE Polska Grupa Energetyczna (أكبر شركة للطاقة البولندية ، PGE). توفر محطة توليد الكهرباء Turow الكهرباء لنحو 3 ملايين أسرة.

وتشير  شركة الطاقة البولندية (PGE)، إلى أن المنجم يفي بجميع المعايير البيئية ويوفر فرص عمل للآلاف في المنطقة.

والجدير بالذكر أن بولندا تعتمد حاليا على الفحم والليجنيت لإنتاج ما يقرب من 80% من الكهرباء.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة