fbpx

بولندا تتجاهل محكمة العدل الأوروبية وتستأنف قطع الأشجار في غابة بياوفيجيا

ستستأنف بولندا قطع الأشجار في غابة بياوفيجا هذا العام ، وفقًا لاتفاقات تم توقيعها الثلاثاء من قبل وزارة المناخ والبيئة قائلة إن هذا يتماشى مع ما توقعته المفوضية الأوروبية.

وتعتبر غابة بياوفيجا البولندية واحدة من آخر الغابات النائية المتبقية فى أوروبا، كما أنها تعد محمية بموجب قانون الاتحاد الأوروبى ،وهي تضم ثروة حيوانية فريدة وهي مدرجة على قائمة التراث العالمي للبشرية ومحمية في إطار شبكة ناتورا 2000 الأوروبية.

تم إدراج غابة بياوفيجيا في قائمة اليونسكو للتراث الثقافي والطبيعي العالمي منذ عام 2014.

أوقفت بولندا قطع الأشجار على نطاق واسع بعد أن قضت محكمة العدل الأوروبية في أبريل 2018 بأن عمليات قطع الأشجار تنتهك القوانين البيئية في الوقت الذي اشارت فيه الحكومة البولندية إلى قطع الاشجار في الغابة يهدف إلى “الحد من انتشار خنفساء اللحاء التي تدمر الغابة”.

وكانت المفوضية قد حذرت بولندا في السابق من عقوبات مالية إذا لم تمتثل لقرار محكمة العدل الأوروبية.

وقال نائب وزير المناخ إدوارد سياركا في مؤتمر صحفي في بياوفيجا يوم الثلاثاء إن التوقيع على الوثائق التي تسمح بمزيد من قطع الأشجار لا ينتهك قرار محكمة العدل الأوروبية.

وقال سياركا إن اللجنة عارضت فقط الحصة المقترحة لإحدى مناطق الغابات الثلاث ، وقالت إن قطع الأشجار في المنطقتين الأخريين لن يبدأ حتى نهاية موسم التكاثر للطيور البرية في المنطقة،و لا يحدث قطع الأشجار في مناطق الغابات التي يزيد عمرها عن 100 عام.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة