fbpx

البرلمان الأوروبي يناقش حرية الإعلام في المجر وبولندا وسلوفينيا

من المقرر أن يناقش البرلمان الأوروبي حرية الإعلام في المجر وبولندا وسلوفينيا في جلسة عامة اليوم 10 اذار/مارس وسط انتقادات واسعة النطاق بأن الدول الثلاث حاولت تقييد حرية الصحافة.

واشار البرلمان في بيان إنه من المتوقع أن تناقش الجلسة الكاملة محاولات السلطات في الدول الثلاث الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إسكات وسائل الإعلام المستقلة .

وأشار البيان إلى قضية إذاعة “كلوبراديو ” المجرية ، والتي أُجبرت على التوقف عن البث الشهر الماضي بعد رفض السلطات تمديد ترخيص البث ، وهي خطوة أثارت انتقادات من منظمة مراسلون بلا حدود.

ووصف أندراس أراتو، رئيس “كلوبراديو” قرار المحكمة بأنه “مخجل وجبان” ، وقال إن المحطة تخطط الآن لاستئناف الحكم أمام المحكمة العليا في المجر.

من المتوقع أن يركز المشرعون الأوروبيون على استقلال مجلس الإعلام المجري والتدهور التدريجي لحرية الإعلام في ظل حكومة رئيس الوزراء اليميني فيكتور أوربان.

سيناقش الاجتماع أيضًا الوضع في بولندا ، حيث تخطط الحكومة البولندية فرض ضريبة على عائدات الإعلانات الإعلامية بحجة أنها بحاجة إلى تمويل لدعم الرعاية الصحية والثقافة مما أثار انتقادات ودفعت العديد من المنافذ المستقلة للمشاركة في احتجاج “إعلامي” الشهر الماضي.

في سلوفينيا ، التي ستتولى الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي في تموز/يوليو ، يواجه الصحفيون مضايقات وتهديدات واسعة النطاق عبر الإنترنت ، بما في ذلك من رئيس وزراء البلاد يانيز جانسا ، في حين تستمر التقارير التي تفيد بأن وسائل الإعلام العامة والخاصة عرضة للتدخل السياسي .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة