رئيس اساقفة بولندا : الذي يغذي الخوف من المهاجرين يزرع العنف

Foto: Shutterstock

 

ناشد رئيس اساقفة بولندا فويتشيك بولاك في عظة بداية العام “المهاجرين واللاجئين: الرجال والنساء في البحث عن السلام“ ، حيث ترافقت عظة يوم الإثنين الماضي مع اليوم العالمي للسلام الـ 51 . 

 

وقال بولاك في كلمته أن المهاجرين واللاجئين يبحثون عن مكان يمكنهم من العيش بسلام .. وأضاف بأنهم يعانون أشد المعانة بسبب افتقارهم لها .

 

وأشار رئيس اساقفة بولندا الى كثير من بلدان تعتمد خطاب الخوف من المهاجرين و اللاجئين بحجة أنهم خطر على الأمن القومي أو مشكلة اقتصادية بسبب تكلفة مساعدتهم على الحياة ، متجاهلين كرامة الإنسان التي ينبغي النظر اليها قبل كل شيئ ، ” فهم أبناء وبنات الله ” 

 

وانتقد بولاك الجهات التي تستخدم إثارة الخوف من اللاجئين لمكاسب سياسية وليس من أجل السلام !

حيث يقومون بـ بزرع العنف والتمييز العنصري وكراهية الأجانب، والتي هي مصدر قلق بالغ بالنسبة لجميع أولئك الذين لديهم قلب كبير ورغبة في حماية كل إنسان .

 

وختم بولاك غظته بمناشدة بـ  “عدم اخماد الامل فى قلوب المهاجرين واللاجئين“ ، وأضاف “من المهم أن تلتزم جميع المؤسسات المدنية والتعليمية والكنسية والمؤسسات الكنسية بتوفير مسقبل ملئه السلام لـ  اللاجئين والمهاجرين”.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة