رئيس الوزراء البولندي مخاطباً والده ! لن نقبل اللاجئين من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا

 

قال رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيسكي رداً على والده بأن موقف الحكومة البولندية من موضوع اللاجئين لم لتغير مشدداً ” لن نقبل اللاجئين من الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ” 

 

وتأتي تصريحات مورافيتسكي بعد أيام من مقابلة تلفزيونية مع والده كورنيل مورافيتسكي طالب فيها الحكومة البولندية بفتح ممرات انسانية لـ اللاجئين ، واستقبال حصة بولندا منهم والبالغة 7 ألاف ، حيث قال أن 7 ألاف لاجئ لن يكونوا مشكلة لـ دولة عدد سكانها 40 مليون ! خصوصاً وأن الحكومة السابقة وافقت على هذه الحصة ! 

 

وأضاف رئيس وزراء بولندا بالقول ”  لقد سمعت تعليقات مختلفة، وقد سمعت تعليقات من زملائي، ولكن أعتقد أنني على حق ” في اشارة الى تصريحات والده.

 

وفي سؤال مباشر لرئيس الوزراء حول رأيه بتصريحات والده قال ” غالبا ما يحدث ان الاباء لا يتحدثون عن آرائهم وما يعتزمون قوله لابنائهم وانه على الابناء ان يفسروا انفسهم لابائهم“

 

وأشار مورافيتسكي أن بولندا استقبلت أكثر من نصف مليون أوكراني ، عشرات الألاف منهم فروا من الحرب في بلادهم ، مشدداً على أن بولندا لديها سياستها الخاصة بـ ضمان سلامة العائلات البولندية والمواطنين البولنديين وبالتأكيد لن نحيد عن ذلك ، وهذا ما وعدنا به الناخبين في عام 2015 .

 

كما قال مورافيتسكي أن بولندا من أكثر الدول الأوربية نشاطاً في سوريا والدول الأفريقية ، حيث تم تخصيص عدة مئات من الملايين لمساعدة مواطني تلك الدول ، وهذه سياستنا في مساعدة المحتاجين في مكانهم .

 

وأضاف مورافيتسكي نقلاً عن اسقف حلب ” أن أسقف حلب جورج أبو خازن قال إن بولندا هي البلد الوحيد الذي يساعد اللاجئين على أرض الواقع.“  مؤكداً بأن الحكومة البولندية تقدم مساعدتها وعلى وجه الخصوص لـ المسيحيين هناك، لأن أشقائنا المسيحيين، هم الآن الأكثر معاناة في الشرق الأوسط، لأنه إلى جانب هذا الضرر من الحرب لا يزال لديهم الكراهية من المجموعات المتطرفة  المسلمة.

 

وعن إمكانية مساعدة الأشخاص الذين هم بحاجه الى علاج صحي قال مورافيتسكي ”  يمكننا أن نساعد بالطبع من خلال مستشفياتنا، ولكن إذا تعاملنا مع أي شخص، فإنه فقط بشرط أن يكون لدينا الحق في إرسال الناس إلى مكان إقامتهم بعد الإنتهاء من العلاج “ 

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة