fbpx

اعتقال صحفي بولندي في ميانمار… ومعلومات حول تعرضه للضرب المبرح !

ألقت قوات الأمن البورمية ،الخميس، القبض على الصحفي البولندي Robert Bociaga في مدينة تاونجي، عاصمة ولاية شان.

و يعمل الصحفي البولندي في وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ)،وستعمل ألمانيا على تقديم المساعدة للصحفي البولندي، على أساس لوائح الاتحاد الأوروبي.

وأكدت وزارة الخارجية اعتقال الصحفي البولندي : “تلقت وزارة الخارجية معلومات عن احتجاز صحفي بولندي في ميانمار ، وهو ما أكده القنصل البولندي في بانكوك بالتعاون مع القنصل الألماني في ميانمار (بموجب قانون الاتحاد الأوروبي ، تقدم ألمانيا المساعدة القنصلية للمواطنين البولنديين غير الممثلين في ميانمار ) “.

وجاء في بيان الوزارة “القنصل يبذل جهودًا للاتصال بوجه السرعة مع المحتجز والحصول على معلومات حول صحته ووضعه القانوني ، كما أنه يقوم بنشاطات متواصلة تهدف إلى مساعدة المواطنين البولنديين”.

وقال سفين جوسمان ، رئيس تحرير الوكالة: “لقد صدمنا بشدة بسبب اعتقال روبرت بوكياغا وإساءة معاملته علانية، نحن قلقون للغاية بشأن مصير زميلنا”. واضاف “ان هذا اعتداء غير مقبول على حرية الصحافة “.

وأدانت وكالة الأنباء الألمانية هذا الإجراء، وطالبت المسؤولين في ميانمار بالإفراج الفوري عن الصحفي. وقال جوسمان: “هذا هجوم غير محتمل وغير مقبول على حرية التغطية الصحفية – وبهذا الشكل الوحشي، للأسف ليس حالة فردية”.

وكان صانع الأفلام الوثائقية Michal Przedlacki أول من ابلغ عن اعتقال الصحفي البولندي عبر تغريده في تويتر،واشار إلى أن البولندي المعتقل قد تعرض للضرب على يد المجلس العسكري في ميانمار ، ووصفت حالته الصحية بأنها خطيرة / حرجة. من غير المعروف إلى أين قد يصل في الوقت الحالي.

وكتب مراسل من “كيت تيت ميديا” على “فيسبوك” أن الصحفي البولندي /30 عاما/ تعرض للضرب والإصابة خلال عملية اعتقاله.

عمل البولندي Bociaga في بورما كصحفي ومصور صحفي مستقل، ونشرت مقالاته وصوره ، على CNN وعلى بوابة Diplomat.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة