fbpx

ميشيل دفورتشيك :  في الوقت الحاضر، لا يتم العمل على دخول بولندا إلى منطقة اليورو ! هل تعتقد أن هذا القرار صحيح ؟

قال كبير مستشاري رئيس الوزراء ميشيل دفورتشيك  أن بولندا لا تعمل في الوقت الحالي على تغير عملتها المحلية والانضمام الى العملة الموحدة اليورو ! 

وتأتي هذه التصريحات إثر مطالبات لرئيس الوزراء البولندي من قبل العديد من الجهات الصناعية والتجارية في اتخاذ اجراءات سريعة لإنضمام بولندا الى العملة الموحدة في اوروبا ” اليورو ” .

 

وقال دفورتشيك أن بولندا ملتزمة بـ سياسات الإتحاد الأوروبي الإقتصادية ، لكن في الوقت الحالي لا يتم العمل على دخول بولندا الى منظقة اليورو ! واشار الى ان تجربة العديد من الدول تظهر ان الانضمام الى منطقة اليورو ” لا يجلب الضرورة افضل العواقب”، لذلك لا عجل.

وقال مدير مكتب رئيس الوزراء انه يتعين علينا العثور على افضل لحظة لإجراء التغير ، لان مصلحة البولنديين هى اولويتنا ولذلك لا يجب ان يؤخذ القرار بسبب اعتبارات من الناحية السياسية بل من الناحية الاقتصادية.

 

وسبق أن طالب بعض الجهات الإقتصادية في بولندا رئيس الوزراء بإسراع عملية الإنضمام الى منطقة اليورو خصوصاً وأنه تجري مناقشة حول الشكل المستقبلي للاتحاد الأوروبي ، وأن المستقبل الوحيد هو توسيع منطقة اليورو، وينبغي أن تشارك بولندا في هذه العملية إذا كانت تريد أن يكون لها تأثير حقيقي على مستقبل القارة وأيضا إذا أرادت أن تثبت بشكل دائم في أوروبا الغربية ”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة