التخريب يطال مكاتب السياسيين البولنديين من حكومة PIS ليلة رأس السنة

twitter

 

 

 

تعرض مكتبا كلا من Zdzisław Krasnodębski و Paweł Lisiecki نواب من حزب القانون والعدالة إلى التخريب من قبل مجهولين ليلة رأس السنة في العاصمة وارسو .

وقال وزير الداخلية “ماريوش بواشتشاك أنه سيتحدث عن الهجوم مع قائد شرطة بولندا  وأضاف بواشتشاك “ان هناك للأسف العديد من هذه الحوادث التى تستهدف السياسيين الحكوميين”، وقال “ان الشرطة تتحرى”.

وقال ان الشرطة “اعتقلت سريعا” المشتبه بهم والمتورطون في احراق مكتب Beata Kempaعضو مجلس النواب البولندي  الشهر الماضى “وهذا دليل على ان الشرطة فعالة” و وجه للمتهم سيباستيان تهمة الاعتداء وقيام بنشاط ارهابي ويواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى 15 عاما .

 

 

و وفقا لوسائل الاعلام البولندية فإن الأقفال كانت مملوءه بمادة غير معروفة ومن الصعب فتحها الا بعد كسرها وتم كتابة عبارة ” الدم على يديك ,لقد مات بيوتر شتينسني بسببكم ” على الجدران

 

والجدير بالذكر أن بيوتر هو رجل بولندي أحرق نفسه أمام قصر الثقافة والعلوم في العاصمة وارسو احتجاجا على ممارسات وقوانين الحكومة الحالية في بولندا وتم نقل الرجل إلى المستشفى بحالة حرجة والحروق تغطي أكثر من 60 % من جسده وتوفي في 29 أكتوبر 20017.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة