الكشف عن نوع جديد من فيروس كورونا المستجد في فرنسا

كشفت وزارة الصحة الفرنسية، مساء الإثنين ،عن العثور على نوع جديد من فيروس كورونا المستجد في منطقة بريتاني، شمال غربي فرنسا، موضحة أن البيانات الأولية لا تشير إلى تزايد الخطر.

وأضافت وزارة الصحة أن “التحليل الأولي لم يظهر أن هذا البديل الجديد أكثر خطورة أو قابلا للانتقال من غيره”.

وتجدر الإشارة إلى صعوبة التعرف على هذا المتحور، إذ أن الأشخاص الذين أصيبوا به “ظهرت عليهم أعراض نموذجية لـ “SARS-CoV-2″، لكن اختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل (PCR) كانت سلبية.

ووفقا للبيان الذي نشر على الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة الفرنسية “فإن النوع الجديد… تم اكتشافه في مركز مستشفى في لانيون بمقاطعة كوت دي أرمور في 13 مارس/آذار، حيث تم اكتشاف 79 حالة هناك، بما في ذلك 8 حالات إصابة بالمتحور الجديد.

واستنتج الخبراء، تبعا للبيانات الأولية، عدم وجود خطر أكبر أو قدرة أكبر للعدوى لهذا المتحور مقارنة بالنوع “الأصلي”.

ويتابع الخبراء إجراء مزيد من التحليل للفيروس الجديد، ومن المقرر أن يحددوا بشكل تجريبي كيفية تفاعله مع “اللقاحات والأجسام المضادة التي تم إنتاجها أثناء الإصابات السابقة”.

وصنف الخبراء الفرنسيون هذا النوع من الفيروس ضمن الفئة الأولى لمنظمة الصحة العالمية “المتغيرات الخاضعة للإشراف” (VUI). وإذا وجد لها خصائص خاصة، بعد أن يتم الحكم عليها من قبل الخبراء، فيمكن تصنيفها على أنها “خيارات إشكالية” (VOC).

وأشارت الوزارة إلى أن السلطات الفرنسية نقلت بالفعل معلومات حول النسخة الجديدة للفيروس إلى السلطات الصحية الدولية.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة