fbpx

وزير الصحة يعلن عن قيود جديدة تشمل جميع مناطق بولندا للحد من إنتشار الوباء !

 

قدم وزير الصحة في مؤتمر صحفي ينعقد  إحاطة بآخر المستجدات بعد الإرتفاع الكبير في عدد حالات العدوى ضمن الموجة الثالثة لوباء كورونا .

وبحسب ما قال وزير الصحة آدام ندجيلسكي ، فإن السبب في الإرتفاع الكبير في عدد حالات العدوى يعود الى الطفرة التي طرأت على الفايروس في بريطانيا وإنتقلت بعد ذلك الى دول العالم ومنها بولندا .

وأكد ندزيلسكي في المؤتمر الصحفي أنه لا يزال الوباء يتطور ، ولا يبدو أنه يتباطأ ، مشيراً الى أن أكثر المناطق تضرراً حالياً من الوباء هي Warmińsko-Mazurskie و Mazury حيث يبلغ متوسط عدد الإصابات لكل 100 ألف شخص 62,6 شخص ، يليها Mazowieckie / وارسو 61,3 ، ثم Pomorskie بـ 60,3 حالة عدوى لكل 100 الف شخص .

وتابع وزير الصحة أن القيود السابقة التي فرضها في بعض المقاطعات ساهمت في إنخفاض عدد حالات العدوى .

وعن القيود الجديدة فقد أكد وزير الصحة أنها تشمل جميع مناطق بولندا ، وتبدأ من تاريخ 20 اذار/مارس وتستمر حتى 9 نيسان/ابريل القادم وتشمل ما يلي :

إغلاق معظم المحلات التجارية في مركز التسوق في جميع أنحاء بولندا ، وسيتم إغلاق دور السينما والمسارح والمعارض والمرافق الترفيهية الأخرى ، سيتم إغلاق حمامات السباحة والساونا.

عودة التعليم عن بعد في المدارس للصفوف من 1-3

 

وأضاف وزير الصحة أنه بعد عيد الفصح ، من المحتمل أن نتخذ قرارًا بشأن عودة التعلم الهجين في الصفوف 1-3 ،تستمر دور الحضانة ورياض الأطفال في العمل وتقديم الرعاية النهارية للأطفال.

وأكد وزير الصحة خلال المؤتمر الصحفي المنعقد حالياً أنه لم يعد لدينا مساحة تسمح لنا بفرض قيود على المستوى الإقليمي ( على مقاطعات محددة ) الحل الوحيد هو توسيع هذه القيود لتشمل بولندا بأكملها.

كما ناشد وزير الصحة جميع أصحاب المعامل والشركات تعديل آلية العمل لتكون عن بعد قدر الإمكان ، مضيفاً من المهم جدًا أن نعود إلى العمل عن بُعد قدر الإمكان للحد من التنقل وانتقال الفيروسات.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة