وزيرة العمل تعلن الغاء تصاريح العمل في بولندا لمواطني كوريا الشمالية

foto: Super Express

 

ما زالت بولندا تستضيف على اراضيها نحو 400 عامل كوري شمالي، لكنها لم تسلم كوريين شماليين منذ اغسطس 2017 اي اذن عمل جديد “طبقا لقرار الامم المتحدة”، كما اعلنت الاربعاء وزارة العمل البولندية.

وفي 22 ديسمبر، شدد مجلس الامن العقوبات على كوريا الشمالية، ردا على برامجها النووية والبالستية، واستهدف خصوصا عمليات تسليم النفط والعمال الكوريين الشماليين في الخارج الذين يفترض ان تتم اعادتهم جميعا الى بلادهم قبل نهاية 2019.

وقالت اليزابيتا رافالسكا وزيرة العمل البولندية “منذ 5 اغسطس 2017، لم يتم في بولندا تسليم اي مواطن كوري شمالي إذن عمل”.

وخلال هذه الفترة، “سحب المدراء ايضا 74 اذن عمل سلمت في وقت سابق، فيما يقيم بالاجمال 462 مواطنا كوريا” في بولندا، كما اوضحت.

 

 

ويعمل الكوريون الشماليون في الصناعات البحرية البولندية بشكل اساسي.

وقال ستانيسواف سفيد نائب وزيرة العمل “نقوم بسحب اذونات العمل الصالحة بما في ذلك عبر تدابير ادارية”.

 

 

واضاف “نحن في هذا المجال منسجمون مع قرار الامم المتحدة ومتفقون مع البلدان التي تدعم القيود على تشغيل العمال الكوريين الشماليين”.

وينتشر عشرات الاف العمال الكوريين الشماليين في الخارج وخصوصا في روسيا والصين، من اجل العمل وتأمين عملات صعبة لبلادهم. وتقول الامم المتحدة انهم يعملون “في ظروف تحاكي العبودية”.

أ ف ب

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة