بولندا تطبق الحجر الصحي الإجباري على جميع القادمين من منطقة دول الشنغن وخارجها

اعلن المتحدث باسم الحكومة بيوتر مولر خلال المؤتمر الصحفي يوم الاثنين ، إلى أن الوضع الوبائي المتفشي و المتزايد بالنسبة للاصابات ليس في بولندا فقط ،ولكن أيضًا على البلدان الأخرى مثل ألمانيا أو دول أوروبية أخرى يستدعي تطبيق قوانين الحجر الصحي .

قال مولر ” قررت الحكومة مواءمة وتعديل قواعد الحجر الصحي لكل من النقل البري وكذلك النقل الجوي” مضيفاً أن “القواعد ستطبق في منطقتين ، أي في منطقة شنغن وفي منطقة خارج شنغن”.

واوضح نائب وزير البنية التحتية ، مارتسين هوريتا ، في المؤتمر الصحفي ، أن جميع الأشخاص القادمين من منطقة غير شنغن ،سيخضعون للحجر الصحي دون استثناء (حتى لو أظهروا اختبارًا سلبياً) ، و القادمين من دول منطقة الشنغن يجب ابراز اختبار سلبي لفيروس كورونا قبل 48 ساعة ،والا سيخض للحجر الصحي .

كما أضاف السياسي يسمح للأشخاص القادمين إلى بولندا اجراء اختبار COVID-19 أثناء تواجدهم في البلاد ، واذا كانت النتيجة سلبية ، فسيتم رفع الحجر الصحي.

يستثني من الحجر الصحي الإلزامي أيضًا الأشخاص الذين تم تطعيمهم ضد COVID-19 بلقاح مصرح به في الاتحاد الأوروبي والأشخاص اللذين أنهوا العزل الصحي أو الاستشفاء من فيروس كورونا في موعد لا يتجاوز 6 أشهر قبل عبور الحدود.

ونبه نائب وزير البنية التحتية من أن القواعد الجديدة ستمدد من وقت انتظار المسافرين في المطارات.
قال” علينا جميعًا التحلي بالصبر ،والآخذ في الاعتبار أنه في بعض الأحيان قد تنقضي عدة ساعات بين هبوط الطائرة والخروج من المطار،وقد يحدث أحيانًا أن تضطر إلى الانتظار لفترة أطول على متن الطائرة لمغادرتها”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة