سياسي ألماني يهدد بولندا والمجر بعواقب مالية ويقول الاتحاد الأوروبي ليس سوبر ماركت !!

PAP/EPA © 2018 / OMER MESSINGER

 

هدد مارتن شولتز في لقاء مع “BILDA” بتخفيض ألمانيا من مساهمتها المالية المستقبلية تجاه ميزانية الاتحاد الاوروبي اذا كان المستفيد من هذه الأموال كلاً من “المجر وبولندا” لأنهما لم يقدما أي حل  في أزمة الهجرة .

ويشغل مارتن شولتز منصب رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي في ألمانيا وعضو في البوندستاغ “مجلس النواب الألماني “.

وتابع قائلا ” مع منظور الميزانية الأوروبية المتعددة للسنوات القادمة، لا تستطيع ألمانيا ببساطة دفع المبالغ المادية المعتادة للميزانية اذا لم تساهم الدول المتلقية للدعم مثل المجر وبولندا فى استقبال اللاجئين”.

 

 

وأضاف “نحن ندفع، ونحن نتكبد تكاليف تتعلق باللاجئين، وبعض البلدان لا تأخذ اللاجئين”. وتابع “الاتحاد الأوروبي هو مجتمع القانون، وليس سوبر ماركت يختار منه الجميع ما يناسبه “.

 

و أشار شولتز أن “هنغاريا وبولندا، وفي الآونة الأخيرة انضمت اليهم النمسا في “تجنب المسؤولية” والتصرف كما لو أن مشكلة اللاجئين تتعلق فقط بألمانيا”.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة