بالفيديو -فروتسواف.. «فينيسيا بولندا» الوجهة السياحية النهائية للزائرين

wroclaw-info.pl

 

قال ياتسيك سوتريك مدير الشؤون الاجتماعية والثقافية في مجلس مدينة  فروتسواف إن مدينة  فروتسواف هي الوجهة السياحية النهائية للسياح سواء كانت سياحة علاجية أو ترفيهية أو للعمل، حيث تحتل المرتبة الثانية من حيث عدد السياح، ونظراً لعراقتها اختيرت مدينة فروتسواف عاصمة للثقافة الأوروبية وعاصمة للكتاب لعام 2016.

وتعتبر فروتسواف رابع أكبر مدينة في بولندا، وهي وجهة مميزة للسائحين من محبي التاريخ والثقافة والتنزه بين الطبيعة الخلابة، ورغم عدم شهرتها كثيرا بين الزائرين لكنها مدينة جميلة ومتنوعة وتستحق الزيارة.

 

 

وتتمتع فروتسواف بهندسة معمارية مميزة تزين مبانيها المختلفة نظرا لتاريخها الغني ، حتى أن الزائر سيلحظ الأنماط والأساليب المتعددة في البناء ما يضفي عليها مزيدا من الجمال والغموض، بما في ذلك قاعة المدينة التي تعتبر واحدة من أروع الأمثلة على العمارة القوطية في وسط أوروبا والتي يرجع تاريخها إلى القرن 13، والقصر الملكي الذي بني في القرن 18 أثناء الحكم النمساوي، وقاعة ليوبولدين في جامعة فروتسواف ذات الطراز الباروكي الأفضل في بولندا.

 

وتتمحور معظم الزيارات الى فروتسواف حول البلدة القديمة، وهو المكان الذي يمنحك حرية التجول بين المباني القديمة مع العثور على العديد من الجواهر الخفية من المعمار والفرص الترفيهية التي لا تقارن، وخاصة حول ساحة السوق الرئيسية التي تعد جوهرة متلالئة في تاج هذه المدينة التي اختيرت عاصمة للثقافة الأوروبية العام الماضي، فمن النظرة الأولى عند زيارة الساحة ستستمتع عزيزي المسافر بمبانيها التي هي فسيفساء ملونة من الطرز المعمارية، وبمجرد السير بين شوارعها وساحاتها الرائعة ستكتشف السحر الخفي الذي دوما ما يجذب الزائرين إليها.

 

 المصدر: الوطن

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة