fbpx

انخفاض شعبية الودائع المصرفية في البنوك البولندية ! لماذا ؟

 

في فبراير ، افتتح البولنديون ودائع بنكية بقيمة 18.1 مليار زلوتي بولندي ، هذه نتيجة أقل بأكثر من النصف مما كانت عليه في فبراير 2020 ، عندما تم إيداع أكثر من 40 مليار زلوتي بولندي في الودائع ، حسبما أفادت HRE للاستثمارات.

وأضاف المصدر ذاته أن قيمة الودائع المصرفية في الفترة ذاتها أقل هي الأقل منذ أكثر من عقد .

وفقًا لـ HRE Investments ، حطمت البنوك “رقمًا قياسيًا سلبياً آخر” في فبراير.

  • لم يسبق في التاريخ أن كانت أسعار الفائدة على الودائع منخفضة للغاية ، لا عجب أنه تم فتح عدد أقل من الودائع يعتبر الأقل خلال السنوات العشرة الأخيرة – قال بارتوش توريك ، كبير المحللين في HRE Investments –

نتيجة فبراير هي بالتأكيد الأسوأ منذ عام 2018 ، لذلك منذ أن أصدرت NBP بياناتها حول النشاطات البنكية ، لكن هذا ليس كل شيئ ، على الأغلب فإن الإنخفاض في قيمة الودائع هو الأكبر في السنوات العشر الأخيرة – وفقًا لتقديرات HRE Investments –

 

الودائع لم تعد جذابة

 

وبحسب ما أشار كبير المحللين ، فإن الودائع لم تعد تشكل جذباً للإدخار في العامين الأخيرين على الأقل ، ويتم كسر الودائع بشكل أكبر خلال الفترة ذاتها

لنلق نظرة على آخر 12 شهرًا ، انخفض المبلغ الذي تحتفظ به الأسر على الودائع لأجل بأكثر من 100 مليار زلوتي بولندي – من 294.5 مليار زلوتي بولندي في فبراير 2020 إلى 194.1 مليار زلوتي بولندي في فبراير من هذا العام. – بحسب بيانات NBP –

وأشار توريك إلى أن متوسط ​​الفترة التي يتم فيها كسر الودائع يتقلص أيضًا ، “حيث كان في 2018-2019 في المتوسط حوالي 4 أشهر ، بدأت هذه الفترة بوضوح في الانخفاض في عام 2020 ، تبدو الأسباب واضحة – زيادة في عدم اليقين ، ولكن أيضًا – وربما قبل كل شيء – تخفيضات في أسعار الفائدة على الودائع” – أكد كبير المحللين –

 

معدل الفائدة منخفض بشكل كبير

 

كما ذكرت HRE Investments ، نقلاً عن أحدث بيانات البنك المركزي ، في فبراير ، فتح البولنديون ودائعًا بمتوسط ​​سعر فائدة 0.26٪. كل سنة.

هذه هي أدنى نسبة فائدة على الإطلاق ، كما أن التوجه الحالي يظهر على الودائع قصيرة الأمد التي لا تتجاوز الثلاثة أشهر ، حيث تحقق نسبة فائدة قد تصل في أحسن حالاتها الى (0.32٪)

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة