الولايات المتحدة وحلفاؤها في بريطانيا وكندا وليتوانيا وبولندا يؤكدون دعمهم لـ أوكرانيا

عبرت أمريكا وحلفاؤها في بريطانيا وكندا وليتوانيا وبولندا عن قلقهم مما وصفوه بأنه حشد القوات الروسية عند حدود أوكرانيا.

أكد ممثلو الولايات المتحدة وكندا وبريطانيا وبولندا وليتوانيا مجددًا يوم الأربعاء دعمهم الثابت لسيادة أوكرانيا ووحدة أراضيها وتطلعاتها الأوروبية الأطلسية ، وذلك خلال اجتماع افتراضي حول أوكرانيا لمناقشة تصاعد النشاط العسكري الروسي بالقرب من الحدود الأوكرانية.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في بيان،اليوم الخميس “أكد القادة مجددا دعمهم الثابت لسيادة أوكرانيا وسلامة أراضيها والتطلعات الأوروبية الأطلسية [في هذا البلد] وناقشوا زيادة النشاط العسكري الروسي في المنطقة”.

وأضاف البيان، “تقوض أعمال روسيا المزعزعة للاستقرار تهدئة التوترات التي تم التوصل إليها ضمن اتفاقية منظمة الأمن والتعاون في أوروبا في 27 تموز/يوليو 2020”.

وافادت وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون)،الأربعاء في بيان لها أن الاجتماع “ناقش المخاوف بشأن زيادة النشاط العسكري الروسي في المنطقة”.

وأضاف بيان البنتاغون أن المشاركين في الاجتماع “كرروا التزامهم بتوفير التدريب والدعم لبناء قدرة القوات الأوكرانية للحفاظ على وحدة أراضي البلاد ومواصلة التقدم نحو التشغيل البيني للناتو”.

وكان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس قال في إفادة صحفية، الاثنين، إن الولايات المتحدة طلبت من موسكو شرح “الاستفزازات” على الحدود مع أوكرانيا، وسط تقارير عن حشد عسكري روسي كبير.

أعلن المتحدث الصحفي باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، اليوم الخميس، أن روسيا لن تسمح لأحد بتهديدها أو فرض إملاءات عليها، بما في ذلك الولايات المتحدة.

وأشار بيسكوف خلال مؤتمره الصحفي أن روسيا مستعدة لأسوأ سيناريوهات تطور العلاقات مع الولايات المتحدة.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة