fbpx

أساقفة الكنيسة الكاثوليكية في بولندا يعتبرون بعض لقاحات كورونا “غير أخلاقية” !

أصدر الأساقفة البولنديون موقفهم بشأن لقاحات فيروس كورونا المنتجة من قبل AstraZeneca و Johnson & Johnson و اشاروا الى أن تقنيتهم ​​مرتبطة بخطوط الخلايا المشتقة من الأجنة المجهضة، وبالتالي فإن استخدامها يثير “اعتراضًا أخلاقيًا خطيرًا”.

أدلى فريق من الخبراء من مؤتمر الأساقفة البولنديين حول أخلاقيات علم الأحياء ببيان عام وذكر أن هناك لقاحات تعتبرها الأسقفية أنها تتعارض مع تعاليم الكنيسة ،و أوصت باستخدام اللقاحات  الأخرى.

قد يكون لقرار الكنيسة تأثيراً سلبياً من شأنه أن يربك عقول الناس أكثر ويزيد من الشك في اللقاح ، وهذا سيضر ببرنامج التحصين الحكومي.

وقال ميخاو دفورتشيك مسؤول التطعيم في بولندا يوم الخميس إنه لا يرى أي عقبة أمام برنامج التطعيم في البلاد من التحفظات “الأخلاقية” التي أعربت عنها الكنيسة الكاثوليكية بشأن اللقاحين.

وأكد دفورتشيك أنه على الرغم من تحفظات الكنيسة ، وافق الأساقفة على استخدام لقاحي AstraZeneca و Johnson & Johnson حيث لا يوجد خيار آخر.

و أجرت بولندا حتى الآن أكثر من 8 ملايين جرعة من لقاحات Pfizer و Moderna و AstraZeneca ، وفي يوم الأربعاء تلقت أول شحنة من 120 ألف جرعة من لقاح Johnson & Johnson.

وخلال الاحتفال بعيد الفصح  دعا البابا فرانسيس  إلى التطعيم ، قائلاً أن “اللقاحات هي أفضل وسيلة قتالية”. و ناشد قائلاً “أدعو المجتمع الدولي بأسره ، بروح المسؤولية العالمية ، إلى القضاء على التأخير في توريد اللقاحات والسماح باستخدامها في أفقر البلدان”.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة