fbpx

موسكو ترد على تصرفات وزارة الخارجية البولندية… “نسوا أن أمريكا بعيدة وروسيا قريبة”

افادت وكالة «إنترفاكس» الروسية، إن موسكو ستطرد ثلاثة دبلوماسيين بولنديين ردا على إجراء مماثل قامت به وارسو بطردها ثلاثة دبلوماسيين روس باعتبارهم أشخاص غير مرغرب بوجودهم على الأراضي البولندية.

جاء ذلك في تصريحات ، فلاديمير جباروف،نائب لجنة الشؤون الدولية في مجلس الاتحاد الروسي ، وذلك في أعقاب إعلان بولندا تضامنها مع واشنطن والتي فرضت هي الأخرى عقوبات على روسيا وأعلنت طرد 10 دبلوماسيين من بلادها.

وقال جباروف لوكالة تاس أن بولندا “قمر صناعي أمين يهز رأسه لكل خطاب أمريكي”.

كما أعرب عن قناعته بأن بولندا ودول الاتحاد الأوروبي الأخرى التي تعارض روسيا حاليًا سوف تضطر “عاجلاً أم آجلاً” إلى إقامة علاقات معها.

وتابع قائلاً  “لقد نسوا أن أمريكا بعيدة وروسيا قريبة ،سيتعين عليهم إقامة علاقات على أي حال. لأنه من الصعب جدًا أن يكون لديك مثل هذا الجار القوي وعدم الحفاظ على أي علاقات اقتصادية وسياسية معه”.

بدوره ، أعرب رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب بالبرلمان الروسي ، ليونيد سلوتسكي ، في مقابلة مع وكالة تاس ، عن قناعته بأن ” وارسو تتصرف مثل تابع حقيقي للولايات المتحدة وتحاول اظهار غير ذلك”.

ووفقا له ، فإن طرد الدبلوماسيين الروس من قبل بولندا هو “بادرة أخرى معادية للروس” والتي “تزيد من تعميق الفجوة في العلاقات الروسية البولندية”.

في رأيه “لم يكن هناك أساس حقيقي لمثل هذه الخطوة” وسترد روسيا عليها “كما هو الحال دائمًا وفقًا للممارسات الدبلوماسية”.

و أعلنت وزارة الخارجية البولندية، الخميس، أن سفير روسيا في وارسو تلقى مذكرة دبلوماسية تتضمن معلومات حول الاعتراف بثلاثة موظفين في السفارة كأشخاص غير مرغوب فيهم”.

من جانبها قالت موسكو بأن سترد على هذه العقوبات بالمثل، وعلى الرغم من تبادل العقوبات وطرد الدبلوماسيين مازال الحديث عن قمة مرتقبة بين الرئيس الأمريكي جو بايدن، والروسي فلاديمير بوتين محل نقاش.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة