fbpx

عشرات المقاتلات الأمريكية تنتشر في بولندا بينما تحشد روسيا قواتها في أوكرانيا المجاورة

وصل طيارون وطائرات أمريكية من ثلاث قواعد في أوروبا إلى بولندا لإجراء تدريب قتالي مشترك يهدف إلى تعزيز قدرتهم على الانتشار السريع أثناء الأزمات.

وصلت طائرات F-15E من سرب المقاتلات 492 في RAF Lakenheath ، و F-16s من سرب المقاتلات 480th في Spangdahlem ، و C-130s من سرب الجسر الجوي السابع والثلاثين من قاعدة رامشتاين الجوية ،في ألمانيا ، يوم الاثنين، لإجراء التمرين إلى جانب قوات سلاح الجو البولندي.

من جهته، قال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي إن نقل المقاتلات تم في إطار “تدريبات عادية”، مضيفاً أنه “لا يعتبر رداً على ما يحدث على حدود أوكرانيا أو في القرم” ، على الرغم من أنها تجري في الوقت الذي حشدت فيه روسيا 100 ألف جندي على الأقل على الحدود مع أوكرانيا المجاورة لبولندا .

واضاف “نفعل هذا طوال الوقت، لدينا وجود دوري في بولندا ، وهو ما نقدره ونرحب به كثيرًا ، وهذا كله جزء من عنصر التناوب للتدريب والاستعداد في القارة الأوروبية”.

وقالت القوات الجوية الأمريكية في أوروبا والقوات الجوية الأمريكية في بلجيكا في بيان إنه بعد التدريبات ، ستبقى طائرات إف -15 إي في بولندا للتدريب مع القوات الجوية البولندية. ولم تحدد المدة التي ستبقى فيها الطائرات في بولندا.

وبدورها اشارت وسائل الاعلام الروسية أن الانتشار للطائرات الأمريكية في بولندا يأتي على خلفية تصعيد التوتر في منطقة النزاع في دونباس بشرق أوكرانيا وتعبير الدول الغربية عن قلقها إزاء تحرك القوات الروسية قرب الحدود الغربية لروسيا.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة