fbpx

الأمن القومي في بولندا: الوضع في أوكرانيا “خطير” وحلفاء الناتو سيتدخلون من أجل بولندا

أوضح رئيس مكتب الأمن القومي ، باوفاو سولوخ ، يوم الخميس، ردا على سؤال لراديو ZET عن سبب عدم قيام الرئيس أندريه دودا بعقد اجتماع لمجلس الأمن القومي بشأن الوضع في أوكرانيا ، قائلاً أن”الوضع في أوكرانيا خطير،و يتطلب قبل كل شيء ترتيبات بين الرئيس والحكومة و إذا كانت هناك حاجة لاتخاذ قرار محدد بشأن بولندا ، فإن الرئيس أندريه دودا سينظر في إمكانية عقد اجتماع لمجلس الأمن القومي “.

وقال رئيس مكتب الأمن القومي ، إن لقاء الرئيس دودا، الأربعاء ، الذي عُقد بمشاركة وزارة الدفاع وقادة عسكريين “ركز على البعد العسكري للوضع و إجراء تقييم واضح لمختلف السيناريوهات”.

وأضاف أن التحليل التفصيلي لتحركات روسيا تُظهر أنه “يمكن استخدام هذه القوى للعدوان في أي وقت”.

ولدى سؤاله عما إذا كان الناتو سيدافع عن بولندا في حالة وقوع هجوم روسي ، قال أن “حلف شمال الأطلسي يعطي بالتأكيد ضمانات أكبر بأن الحلفاء سيشاركون في حالة العدوان”.

وأكد سولوخ ” لا شك لدي في أنه إذا كان هناك أي اعتداء على أعضاء الناتو ، بما في ذلك بولندا ، فإن حلف شمال الأطلسي وحلفاءه مستعدون للقيام بعمل عسكري”.

يتمركز حالياً مايزيد عن 120 ألف جندي روسي على الحدود مع أوكرانيا،وتخشى أوكرانيا من أن يكون “الكرملين” الذي يعد الداعم العسكري والسياسي للانفصاليين الموالين لروسيا في منطقة الدونباس الشرقية، يبحث عن ذريعة لشن هجوم، في حين أعلنت موسكو أنها “لا تهدد أحدا”، لكنها نددت بما تصفه بــ”الاستفزازات” الأوكرانية ، وأكدت أن تركيز القوات هو جزء من التدريبات واختبارات الاستعداد القتالي ردًا على إجراءات الناتو.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة