fbpx

استمرار حرب تبادل طرد الدبلوماسيين بين وارسو و موسكو …والخارجية البولندية تتوعد بالرد المناسب !

استدعت الخارجية الروسية ،صباح اليوم الجمعة ، السفير البولندي في موسكو ، كشيشتوف كراجيفسكي ، لتوضيح أسباب طرد الحكومة في وارسو لموظفين دبلوماسيين من البعثة الروسية و تسليمه مذكرة دبلوماسية تتضمن قرار طرد خمسة موظفين بالسفارة البولندية في موسكو ،باعتبارهم أشخاص غير مرغوب بوجودهم على الأراضي الروسية .

وعبرت روسيا للسفير البولندي عن احتجاجها الشديد على الطرد غير المبرر لثلاثة من موظفي بعثتها الدبلوماسية.

وأكد نائب وزير الخارجية ،Szymon Szynkowski vel Sęk ، في مؤتمر صحفي قرار روسيا بطرد الدبلوماسيين البولنديين ،وشدد أن “بولندا تحتفظ بحق الرد في الشكل المناسب “.

كما صرح نائب وزير الخارجية، للصحفيين “استدعي سفيرنا اليوم إلى وزارة الخارجية الروسية ، وتلقى المذكرة التي توقعناها ، لأن وزارة الخارجية الروسية أعلنت عنها في وقت سابق على الموقع الإلكتروني “.

ولدى سؤاله عن أسباب قرار وزارة الخارجية الروسية ، أجاب أن المعلومات “الواردة في المذكرة تضمنت إشارة إلى القرار البولندي الصادر الأسبوع الماضي بشأن الاعتراف بثلاثة موظفين في السفارة الروسية بصفتهم أشخاصًا غير مرغوب فيهم”.

قيّم Szynkowski vel Sęk أن تصرفات روسيا ضارة وتزعزع استقرار الوضع في المنطقة “، مضيفاً أنه “في مثل هذه الحالة تكون إمكانيات الحوار محدودة للغاية”.

وأوضحت وزارة الخارجية البولندية في بيان صدر الأسبوع الماضي أن أساس طرد ثلاثة دبلوماسيين روس هو “انتهاك الأشخاص المشار إليهم لشروط الوضع الدبلوماسي والقيام بأنشطة على حساب جمهورية بولندا”.

كما ذكرت وزارة الخارجية أن بولندا تتضامن بشكل كامل مع القرارات التي اتخذتها الولايات المتحدة في 15 نيسان/أبريل بشأن سياستها تجاه روسيا ،و أشارت إلى أن “القرارات المتخذة بالاشتراك مع الحلفاء هي أنسب رد على الأعمال العدائية التي تقوم بها روسيا”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة