اتهامات بـ”الخيانة ” تطال الرئيس البولندي بسبب وزير الدفاع السابق

Krzysztof Łapiński i Andrzej Duda /Andrzej Iwańczuk /Reporter

 

قال المتحدث باسم الرئيس البولندي “كشيشتوف وابينسكي في مقابلة على راديو ZET ” أنّ كل من يتهم الرئيس البولندي بالخيانة يجب أن يتذكر أن لاينتقده فحسب بل يوجه الإتهامات أيضا إلى زعيم الحزب الحاكم كاتشينسكي ورئيس الوزراء مورافيتسكي أيضا “. وبهذه الطريقة دافع المتحدث باسم الرئيس ضد الانتقادات العديدة التي طالت الرئيس بعد التعديل الوزاري وتنحية وزير الدفاع “انتوني ماتشيرفيتش”.

ورد وابينسكي حول كيفية تعامل الرئيس البولندي على حالة عدم الرضا من أنصار وزير الدفاع ماتشيرفيتش حيث وجهت له اتهامات بالخيانه

بأنّ الرئيس دودا تعامل معها بكل هدوء ولم يبد أي عواطف لا داعي لها – وفقا لقوله .

 

 

 

وأضاف “يجب ملاحظة شيئ واحد ان التغييرات التي حدثت في الحكومة ليست فقط على منصب وزير الدفاع وغنما كافة المناصب الوزارية الأخرى كانت بطلب من رئيس الوزراء مورافيتسكي وطبعا لا يستطيع أن يرسل أسماء الوزراء الجدد إلى الرئيس مباشرة بدون التحدث والاتفاق مع ياروسواف كاتشينسكي زعيم الحزب الحاكم” واكد أن “تهمة الصحفيين للرئيس دودا بالخيانة لاتطال الرئيس وحده “.

 

وفي 9 كانون الثاني/يناير  أجرى الرئيس دودا، بناء على طلب رئيس الوزراء مورافيتسكي، تغييرات على تشكيل الحكومة ومن بين التغييرات تمت استقالة أنتوني ماتشيرفيتش وزير الدفاع وحلّ مكانه ماريوش بواشتشاك الذي كان يشغل منصب وزير الداخلية .

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة