وزير الدفاع السابق : لم أكن اتوقع الإقالة وعلمت بها في القصر الرئاسي

PAP/Marcin Obara

 

قال وزير الدفاع السابق أنتوني ماتشيرفيتش على قناة TVP Info انه عندما كان فى طريقه الى القصر الرئاسى، لم يكن يعرف عن استقالته. ويدعي أنه علم بها من رئيس مكتب الرئيس البولندي كشيشتوف شتيرتسكي.

وكان ماتشيرفيتش الذي استلم منصبه وزير الداخلية “ماريوش بواشتشاك” أجاب عندما سُئل هل كانت اقالته مفاجئه بالنسبة له أجاب:نعم و لا.

وتابع – أما بالنسبة للأحداث الجارية – نعم، كان مفاجأة و عندما يتعلق الأمر بتقييم عام وطويل الأجل وسياسي، لم يكن هناك أي مفاجأة  – وقال إنه لا ينبغي توجيه السؤال المتعلق بأسباب الإستقاله إليه.

– لم أكن أعتقد أنني يجب أن أرفض، بمعنى أنني لم أستقيل، ولكن أيضا – لكي أوضح – أنا لا أعتزم التنافس  بأي شكل من الأشكال، تم اتخاذ مثل هذا القرار السياسي ويجب دعم ما يحدث في بولندا، وهذه الحركة العظيمة من الانتعاش الوطني من المهم جدا أنه يتم دعمها.

 

 

وأضاف  ماتشيرفيتش انه من المهم أن تسير هذه العملية السياسية والاقتصادية والاجتماعية التى نسميها بتغيير جيد و بسلاسة. وقال “اننى سأدعم الوزير بواشتشاك وجميع الأنشطة التي ستتجه إليه واضاف ان بولندا ستعيد بناء دولتها المستقلة بنجاح حيث لم يكن هناك مثل هذه الثقة الاجتماعية في السلطة منذ ثلاثينيات القرن الماضي.

واعرب عن اقتناعه بان استقالته تلقى ترحيبا فى روسيا. وقال “كانوا – عندما يتعلق الأمر بالتعليم السياسي – سعداء بهذا التغيير”.

 

وأكد أنه تحدث مع رئيس الحزب الحاكم “ياروسواف كاتشينسكي ” غير أنه لم يقدم تفاصيل، مؤكدا ان “هذه قضايا فردية وليس قضايا عامة وسياسية”.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة