وسط حضور رسمي ودبلوماسي وشعبي…وقفة تضامنية أمام سفارة فلسطين في بولندا

وسط حضور رسمي ودبلوماسي وشعبي، تجمّع مئات المتظاهرين ،الاحد، أمام السفارة الفلسطينية في العاصمة وارسو، دعما للقضية الفلسطينية ونصرة للقدس والأقصى وقطاع غزة.

وشارك المئات من المؤيدين للقضية الفلسطينية، من منظمات واحزاب ومؤسسات المجتمع المدني، وأبناء الجالية الفلسطينية والجالية العربية والإسلامية في بولندا، واللجنة البرلمانية البولندية الفلسطينية وسفراء دولتي اليمن وتونس في بولندا ، ودبلوماسيين من سفارتي الكويت ومصر .

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية والملصقات و اللافتات التي كُتب عليها “توقفوا عن إراقة دماء الأبرياء” و “الحرية لفلسطين”، ولافتات كتب عليها باللون الأسود “نكبة 73” ، ورددوا هتاف «فلسطين حرة حرة» و« من النهر إلى البحر، فلسطين ستكون حرة».

وخلال الوقفة شكر سفير دولة فلسطين في وارسو ، محمود خليفة، المشاركين لوقوفهم وتضامنهم مع أبناء الشعب الفلسطيني ،وندد باستمرار الاعتداءات الإسرائيلية على الشعب الفلسطيني ومقدساته، وبالجرائم المرتكبة بحق المدنيين في الأراضي الفلسطينية.

وبدوره ندد رئيس اللجنة البولندية ماتش كونيتشني، بالارهاب الاسرائيلي وأكد أنه سيتم اجتماع اللجنة البرلمانية خلال الايام القادمة مع الحكومة البولندية للحديث حول الخطوات وامكانيات التحرك البولندي.

كما نظم اقليم حركة فتح و المنظمات المتضامنة مع الشعب الفلسطيني احتجاجاً مماثلاً يوم السبت أمام السفارة الإسرائيلية في وارسو .

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة