fbpx

“الصفقة البولندية” تكشف الخلاف بين حلفاء الائتلاف اليميني الحاكم

اعترف رئيس الوزراء البولندي ،ماتيوش مورافيتسكي، بنشوب خلاف بين حزب القانون والعدالة ، القوة المهيمنة في الائتلاف الحاكم لليمين المتحد في بولندا ، وحليفين له بشأن الإصلاحات الاقتصادية والرعاية الصحية المخطط لها واسعة النطاق.

وكشف اليمين المتحد، يوم السبت ، النقاب عن برنامج إصلاح جديد ، أطلق عليه اسم “الصفقة البولندية” ،الهادف إلى إصلاح نظام الرعاية الصحية البولندي ، ودعم الأسر وذوي الدخل المنخفض ، وإطلاق برنامج إسكان واسع النطاق ، وتعزيز انتقال الطاقة وتقليل التلوث، ايجاد حلول للجريمة الاقتصادية ، وتشديد العقوبات على الاغتصاب والاعتداء الجنسي على الأطفال ، ومكافحة الجرائم الإلكترونية واللوائح الجديدة بشأن نفقة الاطفال .

على الرغم من عدم الكشف عن تفاصيل البرنامج ، إلا أن النقاد حذروا بالفعل من أن التغييرات قد تزيد العبء المالي على الطبقة المتوسطة الناشئة في بولندا ورجال الأعمال.

وانتقد مورافيتسكي في لقاء مع مجلة Wprost الأسبوعية ، أداء حليف القانون والعدالة ،زبيغنيف جوبرو،وزير العدل و رئيس حزب Solidarna Polska ، قائلاً إن “نظام العدالة البولندي لا يزال غير فعال ، وليس محوسبًا ولا رقميًا” وتابع “قضايا المحاكم تسير بوتيرة بطيئة ، والعديد من الأحكام صدرت ضد القانون (ضد القانون)”.

واعترف مورافيتسكي بوجود أشخاص في حزب Solidarna Polska “لديهم أفكار جيدة وإرادة لتنفيذ الإصلاحات” ، وقال إن هناك أيضًا “مجموعة من الأشخاص ، تعمد على تأخير التغييرات الضرورية”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة