fbpx

وزير العدل يرد على محكمة العدل الأوروبية .. الدستور البولندي له الأولوية على القانون الأوروبي !

حكمت محكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي ، ردًا على أسئلة أولية بشأن إصلاح القضاء في رومانيا ، يوم الثلاثاء بأن مبدأ أولوية قانون الاتحاد الأوروبي يتطلب من المحكمة الوطنية الامتناع عن تطبيق الأحكام التي تتعارض مع قانون الاتحاد الأوروبي. ، بغض النظر عما إذا كانت ذات رتبة قانونية أو دستورية.

واشارت محكمة العدل الأوروبية أنه “وفقًا للسوابق القضائية المستقرة ، فإن الآثار المتعلقة بمبدأ أسبقية قانون الاتحاد الأوروبي ملزمة لجميع سلطات الدول الاعضاء ، والتي لا يمكن منعها من خلال الأحكام الداخلية المتعلقة بتحديد اختصاص المحاكم ، بما في ذلك أحكام المرتبة الدستورية”.

ورد زبيغنيف جوبرو،على حكم محكمة العدل الأوروبية (CJEU) الصادر بشأن رومانيا ، قائلاً أن “الدستور البولندي له الأولوية على قانون الاتحاد الأوروبي هذه هي السمة الرئيسية لسيادة الدولة ،على الرغم من الحكم الذي أصدرته المحكمة العليا في الاتحاد الأوروبي والذي يشير إلى أن المحاكم البولندية لا تتماشى مع قوانين الاتحاد الأوروبي”.

وقال جوبرو ، في مقابلة مع PAP يوم الثلاثاء ، إن “الحكم خطير للغاية ، لأن قرار محكمة الاتحاد الأوروبي ليست غير مقبوله فحسب ، بل سخيفة أيضًا”

وأوضح جوبرو إن مثل هذا الرأي يعني أن: “الدول ذات السيادة تفقد سيادتها لصالح كيان يعينه والذي يمكنه تحديد قانون تعسفيًا يتعارض مع القانون الأعلى لتلك الدول ، أي الدستور”.

وتابع جوبرو: “هذا يعني أنه لا توجد دول ذات سيادة بالمعنى الدقيق للكلمة لأن لها سلطة أعلى فوقها يمكنها تغيير القانون بشكل تعسفي ، لأن الدستور لا يضع حدودًا”.

وقال وزير العدل ، إن قرار محكمة العدل يؤكد محاولات نخب من الاتحاد الأوروبي تقليص “الدول القومية” وتحويلهم إلى مقاطعات او ولايات فيدرالية داخل الكتلة.

وأكد مجددا أن “الدستور البولندي أسمى من قانون الاتحاد الأوروبي ، لأنه السمة الرئيسية لقيام الدولة والسيادة الوطنية”.

في أواخر اذار/مارس ،قضت محكمة الاتحاد الأوروبي العليا بأن اللوائح الجديدة في بولندا لتعيين قضاة في المحكمة العليا قد تتعارض مع قانون الاتحاد الأوروبي.

وفي هذا الإطار يُلزم قرار الحكم حكومة بولندا بوقف هذه اللوائح ومراعاة مبادئ استقلال القضاء والحق في الحماية القضائية.

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة