fbpx

تفشي وباء “الفطر الأسود” بين المصابين بفيروس كورونا في الهند

بدأت أعراض مرض جديد يتفشى في الهند إلى جانب انتشار الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد،وترصد المستشفيات إصابة حالات كورونا باسوداد في البشرة وألم في الصدر وسعال مصحوب بالدم، وهي أعراض مرض “الفطر الأسود”.

أعلنت السلطات الهندية، الخميس، إنشاء أجنحة خاصة في مستشفيات بالعاصمة نيودلهي لمحاربة مرض”الفطر الأسود” مع انتشار هذه العدوى المميتة بين مرضى مصابين بفيروس كورونا.

وقد تسبب هذه العدوى النادرة في الوفاة في نحو 50 في المئة من الحالات، وقد يُنقذ بعض المرضى فقط بعد إزالة عظم الفك أو العين.

وشهدت الأشهر الأخيرة آلاف الإصابات ب”الفطر الأسود” التي أثّرت بمرضى الكورونا المتعافين، و بمن هم في طور التعافي.

ويشتبه الأطباء بأن يكون لذلك صلة بالستيرويدات المستخدمة في علاج كوفيد 19.

ويتعرّض مرضى السكري بشكل خاص لخطر الإصابة، ويبدو أنهم يصابون بالفطر الأسود بعد 12 إلى 14 يوماً من شفائهم، وفق ما قال أطباء لبي بي سي.

وقال وزير الصحة في ولاية ماهاراشترا، راجيش توب، في الأسبوع الماضي إن هناك 1500 حالة إصابة في الولاية، وهي واحدة من أكثر المناطق تضررا خلال الموجة الثانية لانتشار كوفيد-19 في الهند.

وأدّى ارتفاع الإصابات إلى نقص في دواء “أمفوتيريسين بي”، الذي يستخدم في علاج الفطريات، بالرغم من إنتاجه من قبل العديد من الشركات الهندية. وقد دفع اليأس بالعائلات إلى اللجوء إلى السوق السوداء لشرائه.

ما هو الفطر العفني؟
نوع من عدوى نادرة جدا، ناجمة عن التعرض لعفن المخاط المتواجد عادة في التربة والنباتات والسماد الطبيعي والفواكه والخضروات المتحللة.

وهو يؤثر على الجيوب الأنفية والمخ والرئتين، ويمكن أن يهدد حياة المصابين بالسكري أو المصابين بنقص المناعة الشديد مثل مرضى السرطان أو المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة “الإيدز”.

 

BBC- وكالات

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة