الرئيس البولندي يخرج عن صمته ويدين مظاهر نشر النازية والفاشية في بولندا

Sławomir Kamiński/Agencja Gazeta

 

أدان الرئيس البولندي “أندري دودا” مظاهر نشر النازية في بولندا وسط حملة قمعية ضد منظمة قومية متطرفة أظهرها تقرير للتلفزيون البولندي TVN24 تمجّد هتلر والفاشية.

وقال دودا أثناء حضوره المنتدى الأقتصادي في دافوس “لا يمكننا ان نسمح بوجود مثل هذه المنظمات فى بولندا على الإطلاق … وهذه هي أساساَ منظمات معادية لبولندا، فليس هناك مكان فى المجتمع البولندي لشخص يشيد بـادولف هتلر، المسئول عن ابادة البولنديين والدول الاخرى وخاصة اليهود وليس لدي شكوك حول هذا الموضوع ,يجب أن نكافح مثل هذه الظواهر بكافة الطرق ,وعلى المشاركين في اجتماعات منظمة الفخر والحداثة تحمّل المسؤولية الجنائية “.

واضاف دودا “اذا احتفل شخص بعيد ميلاد ادولف هتلر، الشخص المسؤول عن مقتل ستة ملايين شخص بولندي، فيجب على الادعاء العام النظر إلى الأمر , ويسرني جدا رد فعل الادعاء السريع”.

 

 

وذكرت وكالة الانباء البولندية IAR اليوم الاربعاء ان المدعين العامين احتجزوا شخصين في حين اعتقل ثلاثة اخرين يشتبه في انهم من النازيين الجدد واتهموا بنشر الفاشية بعد ان ظهرت لقطات بثها التلفزيون البولندي تظهر رئيس منظمة “الفحر والحداثة ” يوجه التحية النازية “لأنصاره الذين مازالوا على قيد الحياة ,لوطننا ,لأدولف هتلر,لوطننا الحبيب بولندا ,و لنا ” اضافة إلى رفع الاعلام النازية .

 

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة