fbpx

بولندا تطالب التشيك بسحب دعواها ضد منجم فحم بولندي أمام محكمة التحكيم الأوروبية

 دعت بولندا جارتها جمهورية التشيك إلى سحب الدعوى القضائية التي أقامتها أمام أعلى محكمة في الاتحاد الأوروبي بسبب منجم للفحم في بولندا يمكن أن يؤدي غلقه إلى اضطراب إمدادات الكهرباء في البلاد.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن بولندا ردت بغضب يوم الجمعة الماضي بعد قرار إعلان المحكمة الأوروبية ضرورة قيام بولندا بوقف العمل في منجم تورو للفحم الموجود بين ألمانيا وجمهورية التشيك، فورا حتى صدور الحكم النهائي في القضية المتعلقة بمدى تأثيراته الضارة على المياه الجوفية في المنطقة.

ونقلت بلومبرج عن ياتسيك ساسين نائب رئيس وزراء بولندا قوله اليوم الاثنين إنه “من المستحيل تنفيذ” القيود التي أمرت بها المحكمة، وأعلن الدخول في محادثات مع حكومة التشيك لسحب الدعوى القضائية أو الاستئناف على القرار المؤقت للمحكمة.

وتعتبر بولندا أكثر دول الاتحاد الأوروبي اعتمادا على الفحم كمصدر للطاقة.

وقال ساسين للصحفيين “بالطبع سنجري محادثات مع التشيك، وهناك مفاوضات جارية اليوم… كما أننا نجهز طلبات للمحكمة لتغيير التدابير الفورية” التي أمرت بها.

يذكر أن منجم تورو ومحطة الكهرباء الموجودة إلى جواره مملوكة لشركة الكهرباء الحكومية البولندية “بي.جي.إي” وتنتج كهرباء تكفي احتياجات حوالي 3 ملايين أسرة في جنوب غرب بولندا أي ما يعادل حوالي 7% من إجمالي إنتاج الكهرباء في بولندا. ويمكن أن يؤدي وقف تشغيل المنجم ومحطة الكهرباء المجاورة إلى زيادة كمية الكهرباء التي تستوردها بولندا من الدول المجاورة. د ب أ

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة