fbpx

تركيا تعمّق تموضعها «الأطلسي»: «F16» و«بيرقدار» إلى بولندا

وقّعت تركيا، الأثنين، اتفاقية تصدير طائرات حربية من دون طيار (مسيّرة) من طراز «بيرقدار TB2» إلى بولندا التي ستشتري بموجبها 24 مسيّرة، وهي أول صادرات من هذا النوع من قبل أنقرة إلى إحدى دول حلف شمال الأطلسي (الناتو).

ووقّعت الاتفاقية من قبل المدير العام لشركة «بايكار» التركية للصناعات الدفاعية، خلوق بيرقدار، ووزير الدفاع البولندي، ماريوش بواشتشاك، بحضور الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، ونظيره البولندي، أندريه دودا، في المجمع الرئاسي في العاصمة أنقرة.

وفي مؤتمر صحافي عقده إردوغان مع دودا، رحّب أردوغان بمشاطرة بولندا، كحليفة له في «الناتو»، لخبرات وقدرات وإمكانات تركيا «لأول مرة»، مشيراً إلى أن تركيا «تعتبر بين أفضل 3 أو 4 دول في العالم في مجال الطائرات من دون طيار».

وفي السياق نفسه، أشار إردوغان إلى أن تركيا سترسل قريباً طائرات «F-16» إلى بولندا كجزء من مهمة قوات «الناتو» الجوية، معرباً عن ترحيبه بإرسال بولندا طائرات دورية بحرية وبعثة عسكرية إلى قاعدة «إنجرليك» في ولاية أضنة جنوب البلاد في إطار مسؤوليات «الناتو» تجاه تركيا.

وأوضحت شركة «بايكار» التركية، في بيان، أنه وفقاً للاتفاقية المبرمة، سيتم تصدير 24 مسيّرة إلى بولندا ومحطات تحكم أرضية ومحطات بيانات أرضية. كما سيتم تصدير ذخائر من طراز «MAM-L» و«MAM-C» التي يمكن للمسيّرة حمل أربعة صواريخ من طرازهما، وإصابة الهدف بشكل دقيق ومحدد عبر مؤشر الليزر المدمج. وقد أشرفت شركة «روكيتسان» التركية لصناعة الصواريخ على تطوير طرازَي الذخائر.

وتُستخدم الطائرة «بيرقدار TB2» حالياً من قبل الجيش، وقوات حرس الحدود، والأمن وجهاز الاستخبارات في تركيا، إلى جانب استخدامها في بلدان أخرى مثل آذربيجان وقطر وأوكرانيا.

وإضافة إلى توقيع اتفاقية تزويد بولندا بالمسيّرات، وقّع البلدان مذكرة تفاهم للتعاون في مجال الرياضة، وإعلان مشترك للتعاون في مجال السياحة، واتفاق حول الحماية المتبادلة للمعلومات السرية للغاية في الصناعات الدفاعية، إضافة إلى مذكرة تفاهم للتعاون في قطاع الزراعة.

الأخبار

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة