fbpx

نائب وزير الخارجية البولندي يقلل من تصريحات رئيس بيلاروسيا ويصف تصريحاته بـ”المضللة”

قال نائب وزير الخارجية البولندي، بافاو يابونسكي ، لـ وكالة الأنباء البولندية (PAP) إنه لا يمكن لأحد أن يأخذ على محمل الجد تصريحات رئيس بيلاروسيا ، ألكسندر لوكاشينكو ، الذي اتهم بولندا بالتدخل في الشؤون البيلاروسية.

قال لوكاشينكو يوم الأربعاء ، في خطاب ، أمام نواب برلمان بلاده ” إن بلاده تصرفت بشكل “قانوني لحماية الشعب” عند تحويل مسار طائرة “راين إير” في المجال الجوي البيلاروسي، مشيرا إلى أن الطائرة كانت تشكل خطرا على “محطة نووية”.

وتابع لوكاشينكو قائلاً أن “الطائرة هبطت في مطار مينسك عد بلاغ بوجود قنبلة مفترضة، مما دفع بالعديد من شركات الطيران الأوروبية إلى وقف الرحلات فوق بيلاروسيا”.

قال لوكاشينكو في خطابه أيضا إن “أعداء بيلاروسيا” لا يمكنهم مسامحة مينسك لأنها تمكنت من “فضح مؤامراتهم العديدة” ،وأضاف: “كما تنبأنا، فإن الذين يضمرون لنا السوء في البلاد وخارجها، غيروا أساليب هجومهم على الدولة”.

وتابع: “فقد تجاوزوا العديد من الخطوط الحمر وحدود المنطق والأخلاق الإنسانية” ، كما اتهم رئيس بيلاروسيا كلاً من بولندا وليتوانيا بأنهم “مهووسون بالعقوبات”.

وعلق يابونسكي علي كلام لوكاشينكو قائلاً : “إنها أخبار كاذبه يستخدمها ألكسندر لوكاشينكو في محاولة لتضليل الجمهور وتبرير اضطهاده للمعارضة ووضعهم في السجون وتعذيبهم”.

وأضاف يابونسكي”لا أعتقد أن أي شخص مسؤول يجب أن يتعامل مع خطاباته بجدية”.

وتابع نائب الوزير البولندي: “أولاً وقبل كل شيء ، يجب أن نستمر في تذكير الناس بأن المعارضين البيلاروسيين والنشطاء البولنديين في بيلاروسيا محتجزون بشكل غير قانوني في السجون البيلاروسية” ، مضيفًا أنه ينبغي ممارسة الضغط الدولي طالما لم يتم الإفراج عن هؤلاء الأشخاص”.

استغلت الحكومة البيلاروسية فرصة الهبوط القسري للقبض على أحد أبرز معارضيها في الخارج، رومان بروتاسيفيتش ، ويرى الغرب أن الهبوط هو” إرهاب دولة”.

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة