رئيس الوزراء البولندي: الولايات المتحدة الأمريكية تعتبر نورد ستريم 2 تهديدا

Foto. PAP /EPA/JENS BUETTNER

 

 

 

 

قال رئيس الوزراء البولندي “ماتيوش مورافيتسكي” يوم الأربعاء بعد اجتماعه في دافوس مع وزير الطاقة الأمريكي ريك بيرى اننا “نؤكد أن خط أنابيب نورد ستريم 2 يشكل تهديدا للأمن فى المنطقة”.

وقال مورافيتسكي عن الاجتماع مع بيري، “تحدثنا عن إمكانية جعل بولندا مركزا أكثر أمانا لتوزيع الغاز – بما في ذلك الولايات المتحدة” – وأضاف أن المحادثات تمحورت حول “دعم الأنشطة البولندية المتعلقة بمنع بناء نورد ستريم 2 “. وقال رئيس الحكومة البولندية ” لقد اعترف وزير الطاقة بأنّ هذا تهديدٌ للامن فى المنطقة كما نراه نحن”. واشار الى ان “هذه المحادثات كانت مثمرة جدا”.

نورد ستريم 2 هو مشروع خط أنابيب غاز طوله 1200 كيلومتر من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق. وتبلغ قدرتها الإنتاجية 55 مليار متر مكعب من المواد الخام سنويا. ومن المقرر أن يكون خط أنابيب الغاز جاهزا بحلول نهاية عام 2019، لأن روسيا تعتزم وقف إرسال الغاز عبر خطوط الأنابيب التي تمر عبر أراضي أوكرانيا. وتعترض كلأً من بولندا ودول البلطيق وأوكرانيا على هذا المشروع. وتدعم الحكومة الألمانية نورد ستريم 2، مدّعية أن هذا المشروع هو عمل تجاري وليس سياسي .

 

 

 

ويشارك رئيس الوزراء البولندي في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس , ويشارك في المناقشات حول مستقبل أوروبا ويلتقي رؤساء الحكومات والدول.

وتطرقت المحادثات بين الطرفين بتفصيل كبير عن إمدادات الغاز الطبيعي المسال الأمريكي. وكما قال مورافيتسكي “أن الوضع دينامى ولكننا نريد العمل على المزيد من العقود متوسطة الاجل” مشيرا الى ان بعض هذه المحادثات تجارية وستجرى من قبل شركات الغاز من البلدين.

 

وقال مورافيتسكي “ليس من المستبعد ان يتم توقيع بعض العقود الإضافية”. وأضاف أن الغاز الأمريكي يمكن أن يستخدم ليس فقط لبولندا، ولكن أيضا للسوق الأوروبية.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة