رئيس الوزراء :بولندا لا تعتزم الاذعان الى مطالب الاتحاد الاوروبى حول اللاجئين واصلاحات القضاء

polsatnews

 

 

اعلن رئيس الوزراء البولندي “ماتيوش مورافيتسكي” أن الحكومة البولندية تريد “اقامة نظام عدالة حديث”. وقال في مقابلة مع صحيفة “داي فيلت” اليوم الخميس ان الانسحاب من الإصلاح (القضاء) سيودي بنا الى نظام أسوأ بكثير في اطار العدالة والموضوعية والاستقلال. واكد ان بولندا لا تعتزم الاذعان الى مطالب الاتحاد الأوروبي حول اللاجئين واصلاح الجهاز القضائى.

وأضاف أن حكومته ” ستحاول تقديم شرح أفضل لهذه الاصلاحات “, وذكر أنه يتم الاعداد حاليا لما أسماه بالكتاب الأبيض الذي يحدد مختلف جوانب اصلاح القضاء .

وقال “اننى مقتنع باننا سنتمكن من اقناع شركائنا بضرورة مواصلة هذا الاصلاح”. وأضاف أن النظام القضائي البولندي أكثر استقلالية من النظام الألماني.

تعويضات الحرب

وتلقى مورافيتسكي، الذى يشارك فى المنتدى الاقتصادى العالمى فى دافوس السويسرية ، دعوة للقاء المستشارة الالمانية انجيلا ميركل يوم الأربعاء. وكما أعلن مركز الإعلام الحكومي، فإن المحادثة ستجري في 15 فبراير في برلين.

 

 

 

– اذا كانت هناك “موضوعات صعبة” خلال الاجتماع مع المستشارة الالمانية انجيلا ميركل فلن نتجنبها و سنحاول البحث عن ما يوحدنا وتنفيذ “الحلول”وان نعمل فى الوقت نفسه على التوصل الى حلول حول هذه الموضوعات، التى لم نعثر عليها حتى الان على قاسم مشترك”.

وفقا لما ذكره رئيس الوزراء مورافيتسكي وكما أكد، أنّ موضوع تعويضات الحرب من ألمانيا أمر “مهم جدا”.

 

ووفقا لرئيس الوزراء، فإن ألمانيا ليست “الشريك الأول” فحسب، بل أصبحت بولندا أيضا شريكا بالغ الأهمية بالنسبة “لجيراننا الغربيين.” – بولندا والجمهورية التشيكية معا شريك أكثر أهمية لألمانيا من الصين، على سبيل المثال. وتعد بولندا وجمهورية التشيك والمجر شريكا أكثر أهمية من فرنسا. لذلك، نحن على الطريق الصحيح ليس فقط لزيادة قدرتنا التنافسية المتبادلة، ولكن لتحقيق هذا التعاون إلى أعلى مستوياته – وفقا لمورافيتسكي.

 

 

التعليقات مغلقة.

error: حقوق المحتوى محفوظة ، استخدم زر المشاركة